الإثنين  03 تشرين الأول 2022
LOGO

ترجمة الحدث| هل بدأت الاستعدادات لتبني خيار الدولة الواحدة؟

2018-04-09 09:46:19 AM
ترجمة الحدث| هل بدأت الاستعدادات لتبني خيار الدولة الواحدة؟
نساء فلسطين (ارشيفية)


الحدث- عصمت منصور

كتب اوري سافير المفاوض الإسرائيلي الأسبق في مفاوضات أوسلو ومؤسس مركز بيرس للسلام:

عرض ممثل عن الإدارة المدنية الإسرائيلية أمام الكنيست معطيات ديمغرافية، أظهرت أن عدد الفلسطينيين أكثر من عدد اليهود بين النهر والبحر (6.8 مليون فلسطيني مقابل 6.5 مليون يهودي).

الآن وبعد أن عرفت إسرائيل الأرقام؛ فإن حل الدولة الواحدة أصبح اكثر إغراء لدى السلطة الفلسطينية.

وقال مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية للمنتور، إن حل الدولتين لم يعد ذو صلة في المستقبل المنظور لعدة أسباب منها:

أن إسرائيل بقيادة نتنياهو انحازت بشكل كامل للمستوطنين، وحتى في عهد ما بعد نتنياهو؛ فإن نصف مليون مستوطن سيكونون ضمن الحكم، كذلك يضاف  سبب آخر وهو خطة ترامب التي تعتبر إهانة وليس خطة سلام.

المسؤول الفلسطيني اعترف أن هناك غضب تجاه الموقف العربي بما يتعلق بالولايات المتحدة وعدم قدرتها على المطالبة بإقامة دولة فلسطينية مقابل الانضمام للتحالف المضاد لإيران ومحاربة الإرهاب، ومعرفة الولايات المتحدة أن الدول العربية ملتزمة بهذا بشكل مسبق، وتحديدا مصر والسعودية.

سبب آخر لليأس من حل الدولتين؛ هو ضعف وعزلة الاتحاد الأوروبي في كل ما يتعلق بعملية السلام، وموقف روسيا اللامبالي تاريخيا.

وعلى ضوء هذه الأسباب وصل المصدر الذي تحدث معنا ومسؤولين آخرين في المنظمة، إلى قناعة مفادها أن على السلطة أن تتبنى خيار الدولة الواحدة لشعبين، وأن لا تكون دولة تمييز عنصري؛ بل دولة تضمن المساواة لجميع المواطنين اجتماعيا وسياسيا.

وإستراتيجية خيار الدول الواحدة، وفق المصدر، يجب أن تتضمن إلغاء أوسلو  وحل السلطة ونقل مقر المنظمة إلى القاهرة وتسريح الأجهزة الأمنية باستثناء الشرطة.

المسؤول قال إن على المنظمة أن تتخذ قرارات إستراتيجية جديدة، وأن تضع حجر الأساس لولادة فلسطين، ومطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بحقوق متساوية للفلسطينيين المقيمين في الضفة وغزة والقدس وأراضي 48.