الأربعاء  21 تشرين الأول 2020
LOGO

الرئاسة: مشاورات الوفد الأمريكي حول صفقة القرن مضيعة للوقت

2018-06-16 07:47:44 PM
الرئاسة: مشاورات الوفد الأمريكي حول صفقة القرن مضيعة للوقت
نبيل ابو ردينة

 

الحدث الفلسطيني

أكدت الرئاسة الفلسطينية أن كل الجهود الجديدة للولايات المتحدة في الشرق الأوسط من أجل تنفيذ مشروع صفقة القرن ستبوء بالفشل "حال مواصلتها انتهاك الحقوق الشرعية للفلسطينيين".

وقال نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم السبت، حسب ما نقلته وكالة "وفا" الرسمية، "إن الحديث عن جولة أمريكية جديدة لدول المنطقة بهدف بحث ما يسمى بصفقة القرن مضيعة للوقت".

وأوضح أبو ردينة: "أن الجولة الأمريكية التي بدأت في نيويورك والأمم المتحدة، والهادفة لتمرير خطة لا معنى لها، والبحث عن أفكار مبهمة لفصل غزة تحت شعارات إنسانية مقابل التنازل عن القدس ومقدساتها لن تحقق شيئا دون الالتزام بالشرعية العربية المتمثلة بقرارات القمم العربية، وقرارات مجلس الأمن الدولي، والشرعية الدولية، وفي الأساس منها موافقة الشعب الفلسطيني وتوقيع الرئيس، سيكون مصيرها الفشل الكامل".

وحذر المسؤول الفلسطيني من أن هذا التطور للأحداث "سيؤدي إلى مزيد من زعزعة الاستقرار الاستراتيجي الإقليمي ويدفع المنطقة إلى المجهول".

وتابع أبو ردينة موضحا: "المطلوب من الإدارة الأمريكية التوقف عن محاولات تجاوز الشرعية الفلسطينية، وأن صنع السلام يتطلب الامتثال لقرارات الشرعية الدولية وفق حل الدولتين، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967".

يذكر ان كلا من صهر الرئيس الأميركي جارد كوشنير، والمبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات سيزوران كلا من مصر والسعودية والأردن وقطر وإسرائيل، الأسبوع القادم.

وتهدف الجولة المقررة إلى التركيز على الكشف عن خطة السلام الإسرائيلية الفلسطينية التي طال انتظارها من قبل إدارة ترامب، فضلاً عن الوضع الإنساني في قطاع غزة.