الثلاثاء  20 تشرين الأول 2020
LOGO

بالونات حارقة ما بعد بئر السبع.. اعتراف استخباراتي إسرائيلي جديد

2018-07-31 08:51:37 AM
بالونات حارقة ما بعد بئر السبع.. اعتراف استخباراتي إسرائيلي جديد
بالونات حارقة في غزة (ارشيفية)


 

الحدث ـــ محمد بدر

كشف مسؤول في استخبارات شرطة الاحتلال آفي كوهين، عن أن البالونات الحارقة وصلت إلى ما بعد مدينة بئر السبع.

وقال كوهين في مقابلة مع القناة السابعة:  "تقييمنا أن هذه البالونات أطلقت من قطاع غزة".

هذه المعلومات التي كشف عنها كوهين تعتبر تعبيرا حقيقيا عن الفشل الإسرائيلي في مواجهة ظاهرة البالونات والطائرات الحارقة، ففي وقت سابق؛ قال موقع ويللا العبري إن جيش الاحتلال بدأ مؤخرا باتخاذ تدابير تكنولوجية من أجل مواجهة ظاهرة الطائرات الورقية الحارقة، مشيرا إلى أن جيش الاحتلال يعمل من خلال ثلاث وحدات في هذا الإطار؛ قوات برية ومخابرات ميدانية وممثلين عن شركة تكنولوجية تساهم جنبا إلى جنب مع الجيش الإسرائيلي في مواجهة الظاهرة.

وبحسب الموقع، فإن غرف عمليات "مواجهة الظاهرة" هي عبارة عن خيام فيها شاشات كبيرة تعرض البيانات المختلفة التي تقدمها أنظمة المراقبة من أجل تحديد المواقع التي تطلق منها الطائرات والأماكن التي قد تسقط فيها، كما وتشمل أنظمة ليزر متطورة وطائرات صغيرة تطلق عليها الشركة التكنولوجية اسم "شيكل ونصف".

وأشار الموقع إلى أن "شيكل ونصف"  قادرة على أن تطفو على بعد أميال من مكان تشغيلها وتمتاز بالسرعة العالية وقدرتها على الوصول لارتفاعات عالية، ويتم التحكم بـ "الشيكل ونصف" من خلال معالجة البيانات المتوفرة لغرفة العمليات من أجل تحديد البالونات والطائرات الحارقة واستهدافها.

وزعم الموقع أن التجربة نجحت عدة مرات وثبتت فعاليتها، وقد أكد مسؤولون أمنيون للموقع أن هذه التكنولوجيا يمكنها تحديد أماكن الطائرات والبالونات.