الأحد  12 تموز 2020
LOGO

نشطاء يغردون #رفح_بحاجة_لمستشفى في ذكرى مجزرة الجمعة السوداء

2018-07-31 11:59:47 AM
نشطاء يغردون #رفح_بحاجة_لمستشفى في ذكرى مجزرة الجمعة السوداء
وسم #رفح_بحاجة_لمستشفى (فيسبوك)

 

الحدث - سجود عاصي

بدأ عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بتداول وسم (هاشتاق) #رفح_بحاجة_لمستشفى، والذي سينطلق بشكل رسمي وعلى شكل حملة اليوم الثلاثاء في تمام الساعة السادسة مساءً.

وجاء هذا الوسم للمطالبة بتوفير مستشفى في مدينة رفح في ذكرى الجمعة السوداء؛  التي ارتقى فيها نحو 150 شهيداً فلسطينيا وجرح المئات خلال ساعات معدودة في الأول من أغسطس 2014 ، حيث انتشلت معظم الجثث أشلاء من تحت ركام المنازل، وتم وضع جثث شهداء هذه المجزرة  في ثلاجات الورود وثلاجات المحال التجارية.

سعيد الطويل أحد القائمين على الحملة الشبابية، قال إن الحملة لم تولد من جديد، وإنما بدأ قبل نحو أربعة أعوام للمطالبة بإنشاء مستشفى داخل مدينة رفح نظرا لعدم وجود مستشفى في المدينة باستثناء  "مستشفى النجار" والذي يجب أن لايتجاوز توصيفه أكثر من كلمة "مستوصف"، على حد تعبير الطويل، مشيرا إلى أن "مستشفى النجار" تحتوي على 60 سريرا فقط، إضافة إلى عدم وجود أي أقسام متخصصة بالقلب أو الكلى أو حتى غرفة عمليات، وكل ما يمكنها تقديمه هو الرعاية الأولية وتحويل المرضى إلى خارج رفح.

ويقول النشطاء، إنه ونظرا لعدم استجابة وزارة الصحة لمطالبهم؛ قرر القائمون على الحملة الترويج إعلاميا للموضوع في الذكرى الرابعة لمجزرة الجمعة السوداء، في ظل تفاقم الأوضاع الصحية بسبب عدم وجود مستشفى؛ حيث أن  إصابة خفيفة يمكن أن تقتل صاحبها في حال لم تعالج في الوقت المناسب، مع العلم أن أقرب مستشفى على وسط مدينة رفح يبعد قرابة 17 كيلو مترا.

وفيما يتعلق بوزارة الصحة، أكد الطويل على وجود أرض متنازع عليها مقرة من سلطة الأراضي في الضفة الغربية وقطاع غزة مخصصة لإنشاء مستشفى، وخلال تواصلهم مع الوزارة أبلغهم وزير الصحة الأسبق فتحي أبو مغلي خلال زيارة له إلى القطاع بوجود مبلغ يقدر بـ 22 مليون دولار مخصص من الوزارة لإنشاء مستشفى في رفح بعد إقراره بحاجة المدينة إلى مستشفى.

وأضاف الطويل: "وعود وزارة الصحة المسبقة كانت كاذبة، وهذه المرة لن نتوقف عن خطواتنا قبل التأكد من البدء الفعلي وأخذ وعد قطعي بإنشاء مستشفى".

في المقابل، بررت وزارة الصحة للقائمين على الحملة بأن عدم  إقامة المستشفى في رفح بالانقسام وحكومة الوفاق؛ تقوم وزارة الصحة بترميم وإنشاء أقسام جديدة في مستشفيات أخرى في القطاع، مع التأكيد أن الحملة تؤيد دعم المستشفيات ولكن التساؤل يكمن في "ذرائع الوزارة"، بحسب تعبير النشطاء.

وعلق أحد النشطاء في تغريدة له على تويتر: "عشان ابنك وبنتك لما يفلوزو ما يموت.. لازم تشارك وتوصل صوتك"، فيما كتب آخر: "وجود مستشفى في رفح هو حق لنا".

يشار إلى أن الحملة سيعقد مؤتمره الصحفي من أمام "مركز صحي أبو يوسف النجار" يوم غد الأربعاء.