الثلاثاء  16 آب 2022
LOGO

"محمد قاعد بيموت".. رياضي فلسطيني أقعده حادث سير وسرطان اخترق جسده

2018-09-18 06:50:07 PM
الرياضي الفلسطيني محمد حسن شعث

 

الحدث - سجود عاصي

غادر الرياضي الفلسطيني محمد حسن شعث قطاع غزة اليوم الثلاثاء، عبر معبر رفح البري من أجل تلقي العلاج بعد إصابته بمرض السرطان منذ نحو شهرين، متوجها إلى الأراضي المصرية، وهو ما أدى به جليسا في سرير المستشفى بعد كان أصبح جليس كرسيه المتحرك بفعل حادث سير تعرض له وهو بعمر 14 عاما.

وقال ابن عم شعث، إسماعيل شعث لـ الحدث، ، إن محمد (38 عاما) علم وبشكل مفاجئ بإصابته بسرطان المثانة، وعلى الرغم من محاولاته المتكررة للحصول على تحويلة طبية أو حتى مغادرة قطاع غزة للعلاج على حسابه الخاص، إلا أن تلك المحاولات أفضت للفراغ؛ باستثناء واحدة انتهت برفض المستشفى المصري استقباله، وتحويلة أخرى تقضي بتحويله مجددا إلى ذات المستشفى (مستشفى معهد ناصر) في القاهرة اليوم الثلاثاء، بعد مناشدات صدرت عن العائلة للرئيس عباس والوزير حسين الشيخ ووزير الصحة وجهات رياضية متعددة للمطالبة بالمساعدة في سفره من أجل تلقي العلاج، في ظل تردي الوضع الصحي العام في مستشفيات قطاع غزة.

وأكد شعث، أن محمد ينوي السفر من الأراضي المصرية إلى الأردن لإجراء العملية المقرة له على نفقته الخاصة، حيث تبلغ تكلفتها نحو 35 ألف شيقل تقريبا.

ونظرا لوضعه الصحي الآخذ بالتردي؛ لم يتمكن محمد من إجراء مقابلته مع الحدث، وهو ما أكده ابن عمه قائلا "ما زال يمكث في الجانب المصري.. وهو يموت"، مضيفا أن التضخم الذي حصل في بعض من أعضاء جسده من بينها الكلى ما زال يؤثر بشكل سلبي على صحته

وأضاف شعث، إن محمد كان قد تعرض لحادث سير في 95 أثناء مرور موكب الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، حينها أمر الرئيس الفلسطيني السابق بعلاجه أينما وجد العلاج لكن حالته كانت صعبة لدرجة أن بقي مصابا بشلل نصفي بسبب الحادثة؛ وهو ما لم يؤثر على عزيمته وإصراره بالاستمرار في حياته بشكل طبيعي، مما جعله وكرسيه المتحرك يدخلان المجال الرياضي وتمثيل فلسطين في عدد من المباريات الدولية والمحلية، حيث كانت آخر مبارياته في ديسمبر العام الماضي 2017.

وكان شعث قد حصل على لقب بطولة فلسطين في كرة التنس للاعبين على الكراسي المتحركة لدورتين، وحاز على عدد من البطولات والجوائز والميداليات المحلية والدولية.

يذكر أن شعث أب لطفلة رزق بها بعد 17 عاما من الحرمان من الإنجاب وأسماها "شمس".