الإثنين  27 كانون الثاني 2020
LOGO

نشاط سري خطير لحزب الله يقلق جيش الاحتلال بشكل كبير

2018-09-24 08:55:22 AM
نشاط سري خطير لحزب الله يقلق جيش الاحتلال بشكل كبير
الحدود السورية (ارشيفية)

 

الحدث ــ محمد بدر

قالت صحيفة يديعوت العبرية إن الحكومة الإسرائيلية قررت الاعتراف بالنظام السوري كصاحب السيادة على المنطقة الحدودية، مشيرة إلى أن النظام نشر قواته بشكل لا يشكل مساسا باتفاقية فك الاشتباك 1974.

وبحسب الصحيفة، فإن قناعة السوريين هي أن تبقى هذه الجبهة هادئة، ولكن الحرس الثوري الإيراني ما زال يحتفظ بقواعده على بعد 40 كم من الحدود، وتحديدا في المعسكرات وتجمعات السكان المحيطة بدمشق.

وأوضحت الصحيفة أن ما يزعج إسرائيل فعلاً هو جهود حزب الله لإقامة وجود سري دائم على مرتفعات الجولان السورية، في منطقة قريبة من الحدود الإسرائيلية، مشيرة إلى أن قائد قوة قدس قاسم سليماني، وأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، لديهما الآن هدفا مشترك؛ وهو فتح جبهة ومواجهة منفصلة مع "إسرائيل" في مرتفعات الجولان السورية.

وتضيف الصحيفة: "من المفترض أن تسمح هذه الجبهة لحزب الله والقوات الإيرانية الأخرى باختراق السياج الحدودي، وتنفيذ هجمات على المستوطنات الإسرائيلية في مرتفعات الجولان، وإطلاق قذائف على  إسرائيل من أراضي سوريا".

وبحسب الصحيفة، فإن روسيا فشلت في منع تمركز القوات الشيعية الموالية لإيران في كثير من المناطق في سوريا، مشيرة إلى أن الروس اضطروا للقبول بالأمر الواقع حتى لا يتحول الاشتباك بينهم وبين إيران وحزب الله، وبالتالي تخسر روسيا امتيازاتها وتأثيرها.

وختمت الصحيفة، بالقول: "الجيش الإسرائيلي يتابع بقلق بالغ إزاء جهود حزب الله المستمرة لبناء قواعد بشرية له بالقرب من السياج الحدودي مع إسرائيل.. يقوم الحزب بذلك من خلال جهود سرية، ولكن جهده يلقى تأييدا من السكان المحليين والمسؤولين المحليين في المنطقة؛ وهو ما سيحول المنطقة ضمنا لقاعدة لحزب الله".