الأربعاء  21 شباط 2024
LOGO
اشترك في خدمة الواتساب

الصاروخ الذي أحرج حماس أمام مصر

2018-10-17 10:51:41 PM
الصاروخ الذي أحرج حماس أمام مصر
حركة حماس

 

الحدث- عصمت منصور

كتبت صحيفة اسرائيل هيوم حول صاروخ بئر السبع:

من الصعب التصديق أن صاروخا يصل مداه إلى 60-70 كيلو متر ويحمل رأسا متفجرا يزن 20 كيلو غرام يمكن أن يطلق دون أوامر واضحة من المستوى الأعلى.

مع ذلك، فإن الصمت في غزة على الدمار الذي خلفه في بئر السبع والبلاغ المشترك من الأجنحة العسكرية لحماس والجهاد وفصائل المقاومة والذي يبارك فيه "الجهود المصرية التي تهدف إلى تحقيق مطالب المقاومة ومواجهة كل من يحاول أن يعطل هذه الجهود بإطلاق الصواريخ على اسرائيل" تشير إلى الدراما التي شهدتها غزة وقيادة حماس السياسية بسبب هذا الصاروخ "الذي لا يخدم أي مصلحة فلسطينية ويمس بكرامة الوسطاء المصريين والأخطر من ذلك يعرض حياة عشرات الضباط المتواجدين في القطاع تحضيرا لزيارة الجنرال كامل".

المصريون الغاضبون طلبوا اجتماعا لكل قادة الفصائل والخروج بإعلان مشترك يعبر عن رفضها الواضح لإطلاق الصواريخ على إسرائيل لأنها تعطل جهودهم في التوسط معها.

الإعلان المشترك يمكن اعتباره استنكارا للصاروخ وتم بطلب من مصر والهدف منه تخفيف ردة فعل الضباط المتواجدين في غزة بسبب المس بكرامتهم وتعريض حياتهم للخطر.

لن نستغرب إذا كان هدف القصف الإسرائيلي للمواقع القريبة من مكان تواجد الضباط المصرين إيصال رسالة لمصر أن هذا القصف سواء كان من حماس أو دون علمها يمس بهم ويعرضهم للخطر.

إعلان الفصائل المسلحة إدانة القصف يثبت أن القيادة السياسية لم تصدر أوامرها بإطلاق الصواريخ  بشكل مباشر أو غير مباشر كما أن جثمان الشهيد الذي قتل في القصف الإسرائيلي عندما حاول إطلاق صاروخ تظهر أنه "ينتمي لكتائب المجاهدين وهو تنظيم انشق عن حماس".