الخميس  04 آذار 2021
LOGO

"إرحل إرحل" هكذا هتفوا خلال الاعتصام ضد الضمان.. فماذا رد عليهم نشطاء الفيسبوك؟

2018-10-29 04:06:08 PM
أحد المتحدثين خلال الاعتصام ضد قانون الضمان الاجتماعي (الحدث: إيهاب خصيب)

 

الحدث- محمد غفري

وفرت تقنيات البث المباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما يقرب المسافات بين من يعتصمون في الشارع ومن يشاركهم التعبير بالرأي حتى عبر "الفيسبوك".

لم يقتصر الاحتجاج اليوم الاثنين، على اعتصام عشرات الآلاف من المواطنين على دوار المنارة وسط مدينة رام الله ضد تطبيق قانون الضمان الاجتماعي، وإنما تجاوز الأمر إلى تفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي معهم خلال البث المباشر، ليسوا كمتابعين فقط، وإنما أصوات أخرى تشاركهم الاحتجاج خلال البث المباشر تعبيراً عن رفضهم للضمان بعدما تعذر عليهم الوصول للميدان.

بدأ أحد القائمين على الاعتصام بالقول "الأمانة الجميع يشارك معنا: اهتف اهتف علي الصوت.. واللي بيهتف ما بيموت"، "وحد صفك وحد صفك.. بالعالي سمعنا كفك".

وأضاف آخر يهتف "الضمان ليش ليش.. وإحنا تحت رصاص الجيش"، "الضمان ليش ليش.. بدك تسرق منا العيش"، "وين الضامن للضمان.. الوضع عنا خربان".

على الفور بدأت التعليقات عبر البث المباشر تؤيد ما تقدم به من يهتفون بالميدان: "لا يضمن حياة كريمة لي ولعائلتي"، " اسمعي يا حكومة للناس .. الناس اللي خايفين عليهم بيحكو لكم ما بدنا ياكم تخافو علينا".

 

أعلى الهتافات بالميدان اليوم كانت من تصف القائمين على الضمان والجهات المسؤولة عنه بـ "الحرامية"، فرددوا بالقول "حرامية حرامية حرامية حرامية"، "هي هي هي شلة حرامية"، "ع المكشوف ع المكشوف.. حرامية ما بدنا نشوف".

وبالفعل رد أحد النشطاء على الفيس بوك متفاعلاً مع الهتاف بالميدان " الآن سلطة أوسلو تريد نهب مستحقات العمال لملء كروشهم المنتفخة التي وصلت إلى الأرض من كثر التخمة"، وأكد آخر على الهتاف عندما علق على البث المباشر "بالفعل حرامية على مستوى"، وعلق شخص ثالث كأنه يهتف بالميدان" هي هي هي شلة حرامية".

يقول المثل الشعبي "هم بضحك وهم ببكي"، وهذا أحد المتحدثين يقول عبر الميكروفون وقد بدا عليه الغضب لدرجة لا توصف من علو نبرة صوته "كان عيد ميلاد مرتي قبل يومين وما قدرت أجيب إلها هدية، وبدهم الضمان".

نفس هذا المتحدث أوصل رسائل عدة قائلاً "حقوق العمال أهم من حكومة الحمد الله، يا سيادة الرئيس إذا كان رئيس الوزراء مش شايف كل هاي الأصوات ومش شايفهم بنطلب منك تغيير الحمد الله".

 

فوق الميدان في رام الله ردد المعتصمون على الفور "إرحل إرحل إرحل إرحل إرحل"، فرد آخرون عبر البث المباشر "هنا الديمقراطية من رام الله فليرحل وزير العمل"، واتهم آخر القطاع الخاص بنيته إسقاط الحكومة عندما علق بالقول: ولا خلاص الرأسمالية بدها تسقط الحكومة".

أكمل المتحدث عبر الميكروفون رسائله يقول: "قانون الضمان لن يمر ويجب أن يلغى"، وعلق الكثيرون على البث المباشر خلال الفيسبوك "يجب إسقاط الضمان الاجتماعي".

إذاً عندما كتب أحدهم فور بدء مراسل "الحدث" البث المباشر من الميدان، قائلاً "أنا معكم لو ماقدرت أكون بالموقع" وهنا يقصد أنه مع المعتصمين، لابد أن لا يتم احتساب حجم التفاعل بالتعليق والإعجاب والمشاهدة على الفيسبوك على أنها مجرد أرقام وإنما آلاف من الأشخاص لديهم أراء تعذر عليهم الوصول للميدان.