الخميس  06 تشرين الأول 2022
LOGO

لماذا حاولت الاستخبارات الروسية اعتقال الضابط في الحرس الثوري الإيراني الحاج أبو أيهم؟

2018-11-04 09:36:56 AM
لماذا حاولت الاستخبارات الروسية اعتقال الضابط في الحرس الثوري الإيراني الحاج أبو أيهم؟
عناصر من الحرس الثوري الإيراني

الحدث ــ محمد بدر

قال موقع "نيتسب" الاستخباراتي الإسرائيلي إن حرب تجسس متبادلة تقودها الاستخبارات الروسية ومخابرات الحرس الثوري في سوريا. وبحسب الموقع، فإن الاستخبارات الروسية تركز في عملياتها الاستخباراتية على مجموعات الحرس الثوري والمجموعات الشيعية الموالية لإيران. في المقابل، فإن مخابرات الحرس الثوري تحاول معرفة خطط الروس هناك لمنعهم من بسط سيطرتهم بشكل كبير في سوريا.

ونقل الموقع تصريحا أدلى به مصدر رفيع المستوى في النظام السوري لصحيفة غربية قال فيه إن الروس يقومون بتجنيد عملاء من الجيش السوري ويقومون بإرسالهم إلى المواقع والمنشآت التابعة للميليشيات الإيرانية في سورية من أجل التجسس عليهم.

وأشار المصدر أيضا إلى أن الإيرانيين قاموا أيضا بالتجسس على الروس، ونجحت المخابرات الروسية في الكشف عن هذه المحاولات، مما أجبر طهران على تهريب بعض ضباط المخابرات من دمشق إلى أراضيها.

وكشفت الموقع أن أجهزة الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني هربت الحاج "أبو أيهم" إلى إيران، بعد أن تمكن من الحصول على معلومات من مسؤولين في النظام السوري على معلومات مهمة عن آلية عمل وخطط القوات الروسية، وهو ما دفع الروس لملاحقته في سوريا.

وأكد الموقع أنه تم إلقاء القبض على ضابط سوري كبير يعمل في القصر الرئاسي في دمشق، بعد أن قدّم معلومات مهمة للإيرانيين عن لقاءات السوريين بالروس.