الأحد  20 تشرين الأول 2019
LOGO

"لا يوجد يهودي سيء.. يجب تغيير القرآن والإنجيل"

2018-11-26 05:37:37 AM

الحدث- عصمت منصور

نشر الكونجرس اليهودي الأوروبي  (EJC)  توصياته الرسمية من أجل محاربة ما يُطلق عليها ظاهرة اللاسامية في تقرير خاص أطلق عليه "كتالوج سياسات مكافحة معاداة السامية"، والتي تضمنت إضافة ملاحظات وهوامش على الكتابين المقدسين لدى الديانتين المسيحية والإسلامية (الانجيل والقران) والتي تتهم اليهود بالمسؤولية عن صلب المسيح وتصور اليهود بصورة سلبية.

ووفق ما نشر موقع كيباه الإسرائيلي فإن الكونغرس يسعى إلى حل أزمة المعادة للسامية الآخذة في التزايد في أوروبا، وقد شدد على ضرورة لفت انتباه القراء في الكتب المقدسة الإسلامية والمسيحية من خلال هوامش وملاحظات جانبية تزيل الصورة السلبية عن اليهود.

وبحسب الكونغرس فإن قصة صلب المسيح وأحاديث النبي الكريم تجاه اليهود يتم استغلالها بشكل سلبي ولا تفسر بشكل مناسب وهو ما يبرر الاعتداء على اليهود عبر الأجيال.

موشي كانتري، رئيس الكونجرس، قال إن هناك شعورا باليأس وتشاؤما حول المستقبل لدى الكثير من اليهود وجهود الكونجرس تأتي بعد موجة من اللاسامية في أوروبا والولايات المتحدة والتي دفع الكثير من اليهود حياتهم ثمنا لها فقط بسبب كونهم يهود.

البروفيسور المتخصص في الإسلام في جامعة لندن محمد عبد الحليم قال إن الإسلام لا يصف كل يهودي على أنه سيء والقرآن يحتوي على آيات جيدة تجاه اليهود وفق تعبيره، معتبرا أن إضافة الهوامش ستساعد في التقليل من هذه الظاهرة.

وبحسب ما يرد على موقع الكونغرس اليهودي الأوروبي، فإن من بين التوصيات الأساسية النقاط التالية: 

- تبني وتطبيق تعريف (التحالف الدولي لاحياء ذكرى الهولوكوست IHRA) لتعريف اللاسامية من قبل جميع البلدان والمؤسسات والأعمال التجارية؛

- ينبغي على الحكومات والمنظمات الحكومية الدولية أن تدين اللا سامية الصارمة التي ترفضها الدولة والتي توجد في عدد من البلدان، مثل إيران؛

-يجب على جميع الدول تعيين مبعوث لمكافحة اللاسامية؛

- يجب أن تلتزم كل دولة بنسبة مئوية من ناتجها المحلي الإجمالي، سنوياً، لتمويل مكافحة اللا سامية؛

- إنشاء أطر قانونية جديدة لمكافحة اللا سامية على نحو فعال وتعزيز الأطر القائمة؛

- يجب عدم السماح للأشخاص الذين يعبرون عن وجهات نظر لا سامية أو يحملونها بأن يكونوا أعضاءً في الأحزاب السياسية أو يحتلون موقعًا في السلطة؛

- يجب على الشركات عدم التعامل مع الدول أو المنظمات التي تدعم اللا سامية بأي شكل من الأشكال؛

- ينبغي على الحكومات أن تلتزم بالموارد المالية والتشغيلية لضمان أمن المجتمعات اليهودية؛

- يجب أن تكون شركات الإنترنت مسؤولة عن المحتوى اللا سامي في منصاتها.