الأحد  12 تموز 2020
LOGO

فلسطين تخسر نصف انتاجها من زيت الزيتون هذا العام

2018-11-28 03:48:52 PM
فلسطين تخسر نصف انتاجها من زيت الزيتون هذا العام
زيت الزيتون (تعبيرية)

 

الحدث- محمد غفري

مع انتهاء موسم قطاف الزيتون وعصره في فلسطين، تشير توقعات وزارة الزراعة إلى انخفاض كميات انتاج زيت الزيت هذا العام إلى نحو النصف عن المعدل السنوي المعتاد.

وفي الوقت الذي لم تصدر فيه الإحصائيات الرسمية حتى اليوم الأربعاء، إلا أن مدير دائرة الزيتون في وزارة الزراعة رامز عبيدو أكد أن كمية انتاج زيت الزيتون هذا العام سوف تنخفض إلى نصف انتاج العام الماضي أي ستكون حوالي 10 ألاف طن زيت صافي، أو 50 ألف طن زيتون، علماً أن كميات الانتاج تجاوزت العام الماضي 20 ألف طن.

ووصل المعدل السنوي العام لانتاج زيت الزيتون في فلسطين خلال أخر عشر سنوات إلى 20 ألف طن زيت، إلا أن انتاج هذا العام كان استثنائياً وسلبياً للغاية.

وفي لقاء خاص مع "الحدث"، أوضح عبيدو أن سبب الانخفاض يعود بشكل أساسي إلى عوامل الطقس والتغير المناخي الذي حصل في فلسطين، على غرار ما حصل في باقي دول حوض البحر المتوسط.

أما السبب الثاني الذي أدى إلى خفض كميات الانتاج بحسب عبيدو فهو انتشار ذبابة تدرن أوراق الزيتون، التي أثرت على الانتاج بشكل واضح، وتسببت بإصابة حوالي 20% من أشجار الزيتون بهذه الآفة، وبالذات المناطق الغربية من الضفة الغربية.

وحول الجهود التي ستقوم بها الوزارة في سبيل مكافحة هذه الآفة الزراعية، قال عبيدو إن الوزارة لديها خطة لمكافحة هذه الآفة تتمثل بتوزيع الإرشادات على المزارعين، وإجراء الدراسات والأبحاث عليها لإيجاد أنواع المبيدات المناسبة، كما ستقوم الوزارة بعمل تجارب على المصائد التي يمكن أن تقضي على هذه الآفة وتحد من انتشارها.

تتراوح حاجة السوق الفلسطيني سنوياً من زيت الزيتون بين 12-15 ألف طن سنوياً، فيما يتم تصدير ما تبقى على شكل هدايا وأمانات أو تجارياً من قبل الشركات المتخصصة.

وبالرغم من انخفاض كميات زيت الزيتون المتوفرة هذا العام عن حجم حاجة السوق، إلا أن مدير دائرة الزيتون أكد أن الوزارة لن تقوم بالاستيراد لتعويض النقص، مشيراً أنهم لم يقوموا بالاستيراد منذ عشر سنوات، وأن هذه المرة ليست المرة الأولى التي يحصل فيها نقص في الكميات.

ما يجري وفق رامز عبيدو هو انخفاض استهلاك الزيت من قبل المواطنين بسبب ارتفاع أسعاره عندما يقل الانتاج.

وعن الأسعار قال عبيدو "الوزارة لا تدخل في الأسعار وهي مفتوحة يتم تحديدها بناء على العرض والطلب في السوق، ولكن بالمجل سعر كيلو الزيت في شمال الضفة الغربية حوالي 30 شيقلاً، ويتراوح من 35-40 شيقلاً في الوسط والجنوب".