الثلاثاء  22 تشرين الأول 2019
LOGO

هل دفعت "إسرائيل" ثمن استعراضها في رام الله؟

2018-12-14 12:31:01 PM
هل دفعت

الحدث ــ محمد بدر

كتب المحلل السياسي ليديعوت "أليئور ليفي" مقالا قال فيه إنه رأى ضوءا خطيرا أحمر يخرج من المقاطعة في رام الله، بعد أن قرأ منشورا لمسؤول في مكتب الرئيس محمود عباس معروف بـ"اعتداله"، كتب فيه: الرحمة والمجد للشهداء الذين انضموا للائحة الشرف، أشرف نعالوة وصالح البرغوثي وكل الشهداء".

ويتابع "ليفي": "قلت في نفسي قد يكون هذا المنشور منفردا. تصفحت صفحة فتح على الفيسبوك، فوجدتهم يصفون نعالوة والبرغوثي كأبطال قوميين، وفي حساب رامي الحمدالله على تويتر وجدته يدعو للشهداء بالرحمة".

ويضيف: "على دوار المنارة كان الهتاف عاليا باسم كتائب القسام للانتقام.. والسلطة لم تتدخل.. في الوضع العادي، سرعان ما يجد منظمو مسيرة كهذه تهتف لحماس أنفسهم، في زنازين الأمن الوقائي، ولكن ذلك لم يحدث.. بعد تغريدة الحمدالله بأربع ساعات كانت جفعات أساف على موعد مع عملية أخرى".

ويستدرك "ليفي" : رئيس الوزراء الفلسطيني الحمدالله ليس المسؤول المباشر عن إطلاق النار. ولا يمكن أن يكون هو من أقنع منفذ عملية الدهس أن يصعد لسيارته ويتجه نحو الجنود لدهسهم.. ولكن  هذا المناخ الذي يتم إشاعته بالتزامن مع محاولات حماس المستميتة لتنفيذ عمليات من الضفة يذهب بالأمور إلى مشكلة حقيقية".

ويعتبر "ليفي" أن "إسرائيل" تتحمل مسؤولية هذه الروح التي تبثها السلطة، خاصة وأنها دفعت بالسلطة خارج إطار تفاهماتها مع حماس بخصوص غزة، وأصبحت السلطة تعتقد  أن "إسرائيل" تفاوض "العنيف" لتهدئته، بينما تستثني من يحقق لها الأمن في الضفة كتحصيل حاصل، وهو ما أفقد قيادة السلطة توازنها.

ويؤكد "ليفي" على أن ملاحقة خلية رام الله التي نفذت عملية "عوفرا"، كان من الممكن أن تتم (الملاحقة) بدون هذا الصخب الذي رافقها، تحديدا بما يخص اقتحام "إسرائيل" لبعض مؤسسات السلطة كوكالة وفا وغيرها، وهو ما يسيء للسلطة ويحرجها بشكل كبير.

ويرى "ليفي" أن هذا الاستعراض الإسرائيلي في "العاصمة السياسية والاقتصادية" للسلطة الفلسطينية، وضع إصبع في عين الأجهزة الأمنية الفلسطينية وخلق أجواء معادية للسلطة وللأجهزة الأمنية داخل الشارع الفلسطيني، وبالتالي فإن على "إسرائيل" أن تستوعب  مسألة سماعها لخطاب مختلف من السلطة لم تسمعه من قبل.

المصدر: https://www.ynet.co.il/articles/0,7340,L-5425681,00.html