الأربعاء  27 أيار 2020
LOGO

عائلة نعالوة: الحجارة ليست أغلى من دم أشرف.. وهدم المنزل لن يهزنا (فيديو، صور)

2018-12-17 03:46:18 PM
عائلة نعالوة: الحجارة ليست أغلى من دم أشرف.. وهدم المنزل لن يهزنا (فيديو، صور)
هدم منزل عائلة الشهيد أشرف نعالوة (تصوير: حمزة حمدان)

 

الحدث- ريم أبو لبن

"نفذوا عملية الاغتيال وانتقموا من الحجارة، وهي ليست أغلى من دماء الشهيد التي نزفت في مخيم عسكر". هذا ما قاله لـ"الحدث" غسان مهداوي وهو خال الشهيد أشرف نعالوة (23)عاماً، وذلك بعد أن أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم على تدمير منزل ذوي الشهيد في ضاحية شويكة شمال طولكرم بالضفة الغربية.

وأضاف موجهاً رسالته للاحتلال الإسرائيلي بعد هدم منزل العائلة: "هذه السياسة التي تتبعونها ستفضحكم وتعريكم ولن تنال من عزيمتنا وإصرارنا".

فيما أوضح مهداوي لـ"الحدث" بأن المئات قد تجمعوا داخل منزل عائلة نعالوة لحمايته من الهدم، فيما شرعت القوى والفصائل الفلسطينية المختلفة بالوقوف بجانب العائلة في ذاك اليوم العصيب بحسب ما ذكر مهداوي.

وقال: "تواجد داخل المنزل ابن حماس وابن الجهاد والشعبية والديمقراطية وكل القوى والفصائل الفلسطينية، مشهد جمعهم تحت سقف واحد ويحملون العلم الفلسطيني، والذي هو عنوان المقاومة".

ويذكر أن قوات كبيرة من جنود الاحتلال، وعدد من الجرافات العسكرية، كانت قد اقتحمت فجر اليوم منزل ذوي الشهيد أشرف نعالوة منفذ عملية "بركان" في السابع من أكتوبر الماضي، فيما تم الاقتحام وسط إطلاق وابل من الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع.

كما أن جيش الاحتلال عمد قبل يومين على تفجير منزل عائلة أبو حميد في مخيم الأمعري برام الله و للمرة الثالثة، وبعد اقتحام للمخيم استمر لأكثر من ست ساعات.

وقال مهداوي: "البارحة هدموا منزل ناصر أبو حميد في الأمعري، واليوم هنا، وغداً سيهدمون بيتا آخر، كل هذا لن يثني عزيمتنا أو اصرارنا في البقاء والمقاومة".