الأربعاء  12 آب 2020
LOGO

جيش الاحتلال ينتقم من منزل الشهيد صالح البرغوثي بـ"الدريل" (فيديو)

2018-12-31 09:23:49 AM
جيش الاحتلال ينتقم من منزل الشهيد صالح البرغوثي بـ
قوات الاحتلال (أرشيفية)

الحدث - سجود عاصي

اقتحامات متتالية وشبه يومية تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية كوبر شمال رام الله، كان آخرها الليلة الماضية، حيث اقتحمت قوات الاحتلال القرية بتعزيزات كبيرة في الجنود والآليات.

د. وداد البرغوثي أستاذة الجامعة من قرية كوبر، قالت لـ الحدث، إن الاحتلال اقتحم منزل الشهيد صالح البرغوثي الذي استشهد في الثالث عشر من الشهر الجاري. مضيفة أنه ولأول مرة تقوم قوات الاحتلال باستعمال "الدريل" أو المثقاب في تخريب المنزل وجدرانه.

وأضافت البرغوثي، أن قوات الاحتلال اعتقلت عددا من المواطنين من القرية عرف من بينهم 11 شخصا من ضمنهم اثنين من أخوال الشهيد و3 من أبنائهم، بعدما "أمطرت البلدة بالغاز".

وأشارت مصادر صحفية، إلى أن الاحتلال بالتزامن، كان قد أجرى تحقيقا ميدانيا مع زوجة الشهيد صالح البرغوثي (شيماء) وعزلها في غرفة لوحدها، بعد تفتيش المنزل الذي تقيم فيه بشكل استفزازي.

وأشارت البرغوثي، أن نحو 20 آلية عسكرية من بينها جرافة، اقتحمت قرية كوبر الليلة، وبدأ الاقتحام بحسب البرغوثي من خلال إنزال قوات المشاة عند مدخل البلدة حتى تمكنوا بهدوء من الانتشار في عدة أماكن، وخلعوا عددا من أبواب منازل المواطنين، من بينها منزل الشهيد صالح البرغوثي.

وعن التصدي لهذه الاقتحامات، قالت البرغوثي، إن الاحتلال دائما ما يعمد على استخدام أساليب جديدة في الاقتحامات، منها التجول بلباس مدني وسيارات مدنية قبل إدخال آلياته العسكرية إلى البلدة.

يشار، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد شددت من إجراءاتها في كوبر ومحيط مدينة رام الله، اشتدت حدتها بعد اغتيال قوات الاحتلال للشهيد صالح البرغوثي من قرية كوبر حينما كان عائداً من عمله كسائق لمركبة عمومية في مدينة رام الله. ويدعي الاحتلال أن البرغوثي كان أحد أفراد الخلية التي نفذت عملية إطلاق النار بالقرب من مستوطنة عوفرا في التاسع من الشهر الجاري.