الأحد  25 تشرين الأول 2020
LOGO

تفاصيل الإضراب.. مؤسسات كبرى تشارك ورسائل جديدة من الحراك

2019-01-14 04:22:12 PM
تفاصيل الإضراب.. مؤسسات كبرى تشارك ورسائل جديدة من الحراك
اعتصام رفضاً لقانون الضمان الاجتماعي وسط رام الله (الحدث: محمد غفري)

 

الحدث- محمد غفري

صرح خالد دويكات وهو أحد منسقي الحراك الفلسطيني الموحد لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي، أنهم سيطالبون غداً الثلاثاء، خلال الاعتصام أمام مؤسسة الضمان الاجتماعي في مدينة البيرة بإسقاط قانون الضمان.

وأكد دويكات في تصريح لـ"الحدث"، أنهم سيقومون بتوجيه رسائل إلى موظفي مؤسسة الضمان تطالبهم بالاستقالة من المؤسسة، وإلا "سوف يكونون منبوذين في المجتمع".

كذلك سيتم توجيه رسائل إلى كل مؤسسة تتعاون مع مؤسسة الضمان، ومنها رسالة إلى أصحاب العقار المؤجر لمؤسسة الضمان، تهددهم فيها بالمقاطعة في حال استمرار التعاون مع مؤسسة الضمان.

وكان الحراك الفلسطيني الموحد لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي قد دعا إلى الإضراب العام يوم 15 تشرين الثاني الجاري، للمطالبة بإسقاط قانون الضمان الاجتماعي، على أن يقام اعتصام مركزي أمام مؤسسة الضمان الاجتماعي في مدينة البيرة عند الساعة (11:00).

وحول مدى الاستجابة مع الإضراب، أكد دويكات أن الإضراب قد لاقى صدى واسعا، وهناك مؤسسات كبرى من مختلف القطاعات أكدت على إضرابها، منها مؤسسات صناعية وتجارية، بالإضافة إلى بعض البنوك التي لم تعلن بشكل رسمي، فيما منحت العاملين حق الإضراب.

ومن الأمثلة على المؤسسات الكبرى المشاركة في الإضراب: شركة جوال، والاتصالات الفلسطينية، وشركة الكهرباء، وفق ما ذكر خالد دويكات.

وفي السياق، قال دويكات إنهم سينشرون قوائم أحرار (المؤسسات المشاركة في الإضراب)، وقوائم عار (المؤسسات غير المشاركة في الإضراب) عبر صفحة الحراك على الفيسبوك.

وتوقع أن يكون الحشد الأكبر غداً الثلاثاء، بسبب الإضراب العام، وطبيعة موقع الاعتصام أمام مؤسسة الضمان.

وحول تفاصيل الاعتصام، أشار إلى أنه سيكون دون أجهزة صوت وسماعات وخطابات، وإنما اعتصام للمواطنين ويحمل الطابع الجماهيري، وذلك لإيصال رسائل المواطنين بشكل مباشر إلى القائمين على مؤسسة الضمان، دون وجود متحدثين كحلقة وصل.

وتمنى دويكات من الأجهزة الأمنية التحلي بالعقلانية والصبر، لأن الحراك شعبي وسلمي وحضاري، وضرورة وجود التعاون بينهم وبين الأجهزة الأمنية في حال وجود مندسين لديهم نوايا لتخريب الاعتصام.