الخميس  29 تشرين الأول 2020
LOGO

لعبة السنوار الكبيرة للفترة القادمة

2019-01-23 08:35:43 AM
لعبة السنوار الكبيرة للفترة القادمة
يحيى السنوار

 

الحدث ــ محمد بدر

قال موقع ويللا العبري إن تسلسل الأحداث على حدود قطاع غزة، يؤكد أن لا نية لدى حركة حماس لضبط حالة الاحتكاك هناك، وأن عدم مشاركة حماس في التصعيد الأخير على الحدود، لا يعني عدم رضاها عنه.

وبحسب الموقع، فإن الجهاد الإسلامي هي من تقف وراء إطلاق النار على الجنود الإسرائيليين يوم أمس، معتبرا أن دقة التصويب تشير إلى قناصة محترفين ينتمون لتنظيمات يخضع عناصرها لتدريب مكثف.

وأوضح الموقع أن قطاع غزة لا يمكن أن يبقى ساكنا أمام تفاقم الأزمات الاقتصادية والإنسانية فيه، وأن الجبهة الداخلية الإسرائيلية ستتأثر بكل تأكيد مع كل تفاقم للأزمة في القطاع، وبالتالي على الإسرائيليين رسم قواعد جديدة للسياسة في قطاع غزة بعيدا عن الأموال القطرية وغيرها.

وتابع الموقع: "مع اقتراب موعد الانتخابات في إسرائيل، ستكون الأوضاع أكثر توترا على حدود القطاع، لذلك، فإن على السياسيين والعسكريين في إسرائيل خفض مستوى التباهي بالهجمات التي ينفذونها في القطاع لأن ذلك يدفع الفصائل للرد".

وأكد الموقع أن قائد حماس في غزة يحيى السنوار على معرفة جيدة بالمجتمع الإسرائيلي وبنيته السياسية، ويعرف أين يضغط وكيف يلعب في ميدان الإعلام والميدان العسكري. لذلك، فإنه يجد في الانتخابات الإسرائيلية فرصة للعبة كبيرة يخضع من خلالها "إسرائيل" لشروطه.