الأربعاء  02 كانون الأول 2020
LOGO

أي الصور يضعها قائد عسكري إسرائيلي على جدار مكتبه؟ للسنوار أم سليماني أم نصرالله؟

2019-01-22 10:18:48 AM
أي الصور يضعها قائد عسكري إسرائيلي على جدار مكتبه؟ للسنوار أم سليماني أم نصرالله؟
جيش الاحتلال (ارشيفية)

 

الحدث ــ محمد بدر

عادت "إسرائيل" من جديد للتأكيد على خطورة الوجود الإيراني في سوريا، وتقديمه على أنه الخطر الوجودي الوحيد أو الأبرز على "إسرائيل". موقع ويللا العبري نقل عن ضابط كبير في جيش الاحتلال قوله إنه في حال خيّر بين أن يضع صورة يحيى السنوار أو قاسم سليماني أو حسن نصر الله على جدار مكتبه، فإنه سيضع صورة سليماني على الجدار.

"إسرائيل" تعتبر أن الانسحاب الأمريكي من سوريا كان متسرعا، وسببا رئيسيا في تكثيف هجماتها في سوريا، لأن عامل الوقت لم يعد في صالحها، والمراهنات على القوى الغربية لكبح جماح الوجود الإيراني في سوريا فشلت، وبالتالي وجدت "إسرائيل" نفسها وحيدة في معركة ضد خطر وجودي عليها.

وبحسب موقع ويللا، فإن قادة المؤسسة الأمنية الإسرائيلية والقائمين على أذرعها المختلفة، يناقشون بشكل أساسي الخطر الكامن وراء الوجود الإيراني في سوريا، ويتابعون بشكل أساسي نشاطات الجنرال الإيراني الغامض قاسم سليماني، الذي يقوم بأعمال سرية وجلية ضد "أمن إسرائيل".

ترى "إسرائيل" أن الإيرانيين يحاولون قيادة المعركة مع "إسرائيل" خارج أراضيهم، وبالتالي خارج دائرة الخطر، وهو ما يعزز الاعتقاد لدى الإسرائيليين بأن الإيرانيين بكل الأحوال يخططون في النهاية لمعركة مع "إسرائيل"، ولكنهم يحاولون التأسيس لجغرافيا أخرى للمعركة.

موقع ويللا يشير إلى أن "إسرائيل" قد تفتح معركة أخرى مع إيران في مناطق بعيدة، من أجل الضغط عليها لسحب قواتها من سوريا، ومن السيناريوهات المحتملة لمعركة كهذه، هو مهاجمة أهداف إيرانية في منطقة الخليج أو القيام بعمليات عسكرية سرية ضد منشآت إيرانية.