الإثنين  25 آذار 2019
LOGO

لجنة المتابعة: اسرائيل تنتهج سياسة عنصرية لهدم المنازل العربية بالداخل المحتل

2019-02-09 12:35:54 PM
لجنة المتابعة: اسرائيل تنتهج سياسة عنصرية لهدم المنازل العربية بالداخل المحتل

الحدث 48

حذر رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة من استمرار السياسة التي تنتهجها اسرائيل بهدم المنازل داخل اراضي الـ 48 ضمن خطة لحصر الوجود العربي فيها وتضييق الخناق عليهم، قائلا إن هناك عشرات الاف المنازل مهددة بالهدم.

وقال بركة إن سياسة الحكومة الاسرائيلية تقوم بالتضييق على السكان العرب في كافة المدن ولم تبقي لهم الا المساحة التي يسكنون عليها وترفض لهم التوسع الا بشروط تضعها وفق خطة لحصرهم في مناطق معينة.

واشار بركة الى ان الحكومة الاسرائيلية تنفذ جرائما بحق الفلسطينيين داخل اراضي الـ48 باتجاهين الاول هدم البيوت من خلال منعهم من توسيع مسطحات القرى والبلدات وبالتالي يلجا المواطنون الى البناء غير المرخص، والاتجاه الاخر محاولة فرض انما معينة من البناء لا تتناسب والعادات والتقاليد المتعارف عليها من خلال الضغط باتجاه بناء الابراج السكنية.

وشارك أمس مئات الفلسطينيين في مظاهرة حاشدة انطلقت من مدينة قلنسوة بأراضي العام 1948، احتجاجا على سياسة هدم المنازل التي تتبعها السلطات الإسرائيلية بحق المواطنين العرب، بحجة البناء دون ترخيص.

وفي اطار السياسة العنصرية ذاتها قال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس أن تضييقات الاحتلال على المواطنين في شمال الضفة عبر الاغلاقات المتواصلة ومسيرات المستوطنين واغلاق الحواجز لساعات هدفها الضغط باتجاه اقامة جسر هوائي يخدم المستوطنين.

وبين دغلس في تصريحات لاذاعة صوت فلسطين ان الاحتلال يسعى منذ فترة لإقامة شارع هوائي يمتد من حاجز زعترة الى حاجز حوارة لفصل المستوطنين عن الشارع الذي يستخدمه المواطنون.