الخميس  21 آذار 2019
LOGO

لجنة المتابعة: هناك مخطط عدواني جديد ضد المسجد الأقصى

2019-02-15 06:56:58 PM
لجنة المتابعة: هناك مخطط عدواني جديد ضد المسجد الأقصى

الحدث 48
حذرت لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية، في اجتماع سكرتارية اللجنة الدوري، الذي عقد أمس، الخميس، في مكاتب اللجنة في الناصرة، من مخطط عدواني جديد يستهدف المسجد الأقصى المبارك.

ودعت المتابعة إلى استمرار اليقظة في متابعة قضية مسجد البحر في طبرية. وشددت على وقوفها إلى جانب قرية العراقيب، في إطار المعركة الشاملة ضد جرائم هدم البيوت والاقتلاع من أراضينا.

وقدم رئيس المتابعة، محمد بركة، بيانا حول الأحداث التي كانت بين اجتماعين، إضافة إلى البرامج المستقبلية. وعرض ما يتم تداوله بشأن مخطط إجرامي جديد في المسجد الأقصى، في أعقاب سيطرة الاحتلال على باب الرحمة، في ما يبدو أنه بداية مخطط لزرع كنيس يهودي عند أسوار المسجد المبارك.

وقال بركة، "إننا نتابع باهتمام شديد ما يجري حول المسجد الأقصى، وعلينا أن نبقى على تواصل مع الهيئات الوطنية والدينية في القدس المحتلة للتنسيق".

وحذر من أن تحاول بلدية طبرية المراوغة، والتراجع عن إعلانها في اجتماع ضم وفد عن "المتابعة" في البلدية، يوم الأحد الماضي، بأن لا يتم تحويل مسجد البحر إلى متحف، والعمل على صيانة مسجدي البحر والعمري في المدينة.

كما استعرض بركة آخر التطورات في قضية جرائم هدم البيوت العربية، في قلنسوة وغيرها، وأيضا جريمة اقتلاع العراقيب، مشددا على ضرورة تنفيذ قرارات لجنة المتابعة السابقة، بشأن التواجد الأسبوعي في القرية، طيلة الوقت الذي يقبع فيه شيخ العراقيب، صياح الطوري، في السجن.

وتوقف بركة مليا، عند مشروع مؤتمر القدرات البشرية، الذي شرع بمشروع واسع، لوضع مخطط مجتمعي ومتشعب، لمواجهة ظاهرة العنف، تتم بلورته من خلال 14 ورشة عمل تخصصية، على أن يتم عرض البرنامج على لجنة المتابعة واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية.

وقال سكرتير اللجنة القطرية للرؤساء، رئيس بلدية عرابة، عمر نصار، إنه يجب الضغط على السلطات للإسراع في إقرار الخرائط التفصيلية التي أودعتها المدن والقرى العربية منذ سنوات طويلة، ولا تتم معالجتها.

وأضاف أن سكرتارية اللجنة القطرية، عقدت اجتماعا في مجلس جديدة المكر، يوم الأحد الماضي، واطلعت على مخاطر مخطط "طنطور"، الذي يقام على أراضي قريتي جديدة والمكر ويحاصرها، وبموجبه، فإنه سيتم بناء 15 ألف وحدة سكنية على مساحة 4500 دونم، للعرب، وهذه حالة اكتظاظ غير مسبوقة، إضافة إلى أن المخطط يحاصر قريتي جديدة والمكر.

وعرض د. إمطانس شحادة الخطوات الكفاحية لمواجهة مخطط "طنطور".

وقدم رئيس لجنة الحريات في لجنة المتابعة، الشيخ كمال خطيب، تقريرا حول آخر التطورات في قرية العراقيب، التي تم تدميرها حتى الآن 140 مرّة. وأبرز الاحتياجات الضرورية لمواصلة معركة الصمود في القرية. كما ذكر أن الجلسة المقبلة في محاكمة الشيخ رائد صلاح ستكون يوم 6 آذار/ مارس المقبل.