الأربعاء  27 أيار 2020
LOGO

الجهاد تنفي المزاعم الإسرائيلية حول نيتها إحباط التفاهمات الأخيرة

2019-04-01 02:11:19 PM
الجهاد تنفي المزاعم  الإسرائيلية حول نيتها إحباط التفاهمات الأخيرة
الجهاد تنفي المزاعم الإسرائيلية حول نيتها إحباط التفاهمات الأخيرة

 

الحدث- إبراهيم أبوصفية 

نفت حركة الجهاد الإسلامي المزاعم " الإسرائيلية" حول نيتها شن هجوم كبير على " إسرائيل" بهدف ضرب التفاهمات والوساطة المصرية.

وقال الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي، مصعب البريم لـ " الحدث"، إن الرواية الصهيونية دائما ما تحاول شن الهجوم على حركة الجهاد الإسلامي، واتهامها بأي حدث أو شيء، بهدف ضرب مصداقية الحركة أمام الوساطة المصرية والجميع.

وأوضح البريم، أن "الاحتلال يرعى التحريض ضد الحركة ويزج بها في كل ما يروجه داخليا، من أجل خدمة حسابات داخل الكيان".

وأكد على ضرورة عدم التسليم بالرويات الصهيونية، وعدم تناقلها، مشددا على أن الحركة تؤدي دورها في الحفاظ على المشروع الوطني، ولن تسمح للعدو زرع بذور الفرقة والانقسام.

وزعمت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية أن حركة الجهاد الإسلامي تعد لهجوم كبير على " إسرائيل" خلال ساعات أو أيام.

وأضافت، أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية" رصدت نشاطا خطيرا استثنائيا من عناصر سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في عدة مواقع على طول السلك الفاصل بين قطاع غزة "وإسرائيل".

وقالت، إن حركة الجهاد غير راضية عن التفاهمات، وتسعى لضرب الجهود المصرية وإشعال المنطقة، على حد تعبير الصحيفة.

وادعت الصحيفة، أن الاستعدادات التي يقوم بها عناصر سرايا القدس تتم بدون معرفة الوسطاء المصريين ولا حتى حركة حماس المسيطرة أمنيا على القطاع، وأن تعليمات تنفيذ الهجوم نُقلت إلى الجناح العسكري من مكتب الأمين العام للحركة زياد النخالة.