السبت  23 تشرين الثاني 2019
LOGO

قطر والأمم المتحدة تحملان الجهاد الإسلامي مسؤولية التصعيد الأخير على قطاع غزة

2019-05-14 09:23:09 PM
قطر والأمم المتحدة تحملان الجهاد الإسلامي مسؤولية التصعيد الأخير على قطاع غزة
محمد العمادي


الحدث الفلسطيني 

قال السفير القطري محمد العمادي، في تعقيبه على جولة القتال الأخيرة على حدود قطاع غزة، إن "إسرائيل" وحركة حماس لا تريدان التصعيد، ولكن أحد الفصائل افتعل مشكلة على الحدود.

وأضاف العمادي "أشكر ملادينوف على جهوده التي يبذلها مع كل الأطراف لحل المشاكل الإنسانية لغزة، وأطالب أحرار العالم لحل مشاكل سكان غزة فالأوضاع الإنسانية تنذر بوضع خطير إن لم يتم تداركه".

وفي وقت سابق، ألمح مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف خلال مؤتمر صحفي عقده في غزة، إلى مسؤولية الجهاد الإسلامي عن التصعيد الأخير دون أن يسمها.

وقال ملادينوف " نهاية الأسبوع الماضي كان أقرب ما يكون لاندلاع حرب رابعة، أريد أن أرسل رسالة لكل من يحاول تقويض جهود الهدوء، إذا ما تم تعطيل هذا الهدوء فأنتم تتحملون المسؤولية الكاملة، والحرب القادمة ستكون مدمرة وأخيرة".