الأربعاء  22 أيار 2019
LOGO

أهمية الصورة وتأثيرها في الواقع الفلسطيني

2019-05-15 11:44:14 AM
أهمية الصورة وتأثيرها في الواقع الفلسطيني
اللغة الهيروغليفية في عصر الفراعنة

 

الحدث - إسراء أبو عيشة

لا شك أن الصورة تعتبر من أهم أدوات الإعلام الحديث، وهي اللغة المشتركة التي يتحدث بها جميع العالم، لما لها من تأثير كبير في إظهار الواقع أو تغييره.

وفي لقاء مع المصور الفلسطيني الصحفي أسامة سلوادي، قال إنه في بدايات القرن العشرين استخدمت الحركة الصهيونية الصورة ضد فلسطين، عن طريق إرسال بعثات من المصورين الأوروبيين إلى فلسطين، وحاولوا إظهارها بأنها أرض فارغة من السكان لا يوجد بها إلا القليل من البدو والرعاة يعيشون فيها، ولا يوجد أي نوع من الحضارة في المنطقة، وكانت هذه جميعها محاولات لإثبات مقولة "أرض بلا شعب لشعب بلا أرض".

وأضاف سلوادي لـ"الحدث"، أن الصورة استخدمت أيضا كسلاح حربي، فعندما غزا الأمريكان العراق، تم تجنيد جيش من المصورين، لتوثيق ما يرغبون به، وإبراز ما يحلو لهم، لبقاء القوة بأيديهم، فالواقع أصبح ما يبث على وسائل الإعلام وما نشاهد وليس ما يحدث فعلا.

وأشار سلوادي، أن نشأة الصورة أساسا هي كنشأة اللغة، وكانت أول طرق استخدام الصورة من قبل الإنسان البدائي، عن طريق حفر تاريخه على جدران الكهوف، وكانت هذه الصورة تعتبر كدليل لوجوده.

وأوضح سلوادي، أن الصورة تحولت في عصر من العصور إلى اللغة الهيروغليفية  التي استخدمت لنقش وزخرفة النصوص الدينية، وظلت لغة كتابة متداولة حتى القرن الرابع الميلادي في عصر الفراعنة.

وأكد سلوادي، على "أننا في هذا الوقت من الضروري أن نقوم بفهم عميق لآليات عمل الصورة، وآليات استخدامها، وكيفية الاستفادة بالطرق الصحيحة من الصورة واللغة البصرية في مخاطبة العالم، وذلك لإيصال قضيتنا، وفهم كيف يتعامل العالم مع الصورة كلغة، خاصة وأننا بدأنا متأخرين في فهم واستخدام الصورة بالشكل الصحيح.

وفي ذات السياق، قال سلوادي، إن تعليم التصوير في الجامعات يحتاج للتطوير، وكذلك إلى دمج خبراء الانثروبولوجي "علم الإنسان"، لتقوية النظام التعليمي للتصوير بشكل جيد، وأضاف، أن الصورة تعتبر من أول أدوات البحث الانثروبولوجي قبل أن تصبح علما أكاديميا، لذلك نحن بحاجة إلى ثورة في التعليم، لفهم أهمية استخدام الصورة في الطرق المتعددة منها: "أداة توثيق، لغة بصرية، أداة تأريخ،..". وأشار أننا نستطيع إيصال صوتنا إلى العالم فقط من خلال معرفتنا كيف نخاطب هذا العالم باللغة التي يفهمها  واللغة البسيطة وهي "الصورة".