الأربعاء  21 آب 2019
LOGO

لماذا يكذب الأطفال.. وما الذي يمكن فعله حيال ذلك؟

2019-05-16 09:49:55 AM
لماذا يكذب الأطفال.. وما الذي يمكن فعله حيال ذلك؟
أم وطفلتها - أرشيفية

 

 

الحدث لايت

قالت مجلة "سايكولوجي توداي" الأمريكية، إن الكذب يعد من أكثر الأمور المحبطة التي يواجهها الآباء من أطفالهم، حيث يفشلون في بعض الأحيان بعد محاولات عديدة في تعليمهم الصدق، ولكن على الآباء أن يدركوا أن المرء يتطور مع مرور الوقت.

وأشارت المجلة، إلى أن الأطفال لا يفهمون سبب غضب الوالدين عندما يكذبون، نظرا لانهم يعتقدون أنهم يقولون ما يود الآباء سماعه حتى يكسبون رضاهم. وعلى الرغم من تطور أدمغة المراهقين إلا أنهم غير قادرين على التفكير مثل البالغين.

وأوضحت المجلة، أنه لا يجدر محاسبة الأطفال والمراهقين، لأن نتائج ذلك قد تكون غير مرغوبة وفي المقابل يجب رؤية الأمور من وجهة نظر الطفل أو المراهق، وسيتمكن الوالدان من معالجة مشكلة الكذب حينها، وهناك العديد من الإجراءات التي تساهم في ردع الطفل عن الكذب وتعليمه الصدق.

فمثلا، إن أخطأ الطفل في تصرف ما أو كسر غرضا ما، يجدر بالآباء مراجعة الخيارات المتاحة لهم وليس سؤالهم "ماذا حدث؟" مباشرة، فقد يخبرك الحقيقة، قابلا عقابه أو يتظاهر بعدم معرفة شيء أملا أن تصدّقه، ولكن من أجل تغيير الوضع لصالحك، عليك ألا تسأل الطفل عما حصل وأن تخاطبه كالآتي: "لقد كسرت المزهرية أثناء اللعب في المنزل، لذلك سيكون عقابك المساعدة في تنظيف المنزل، ومع ذلك، إذا كنت تريد الاعتذار وتخبرني بحقيقة ما حصل بنفسك، فإنك ستنجز حينها أقل مهام تنظيف".

وخلصت المجلة إلى أن هذا الأسلوب يساعد الطفل على الإقرار بخطئه باستعمال كلماته الخاصة وقول الحقيقة، من أجل تخفيف العقوبة، وبفضل هذه الطريقة يتعلم الأطفال أهميّة اللجوء إلى الصدق عند ارتكابهم لأي خطأ، ومن المرجح أن يتعوّدوا على اعتماد هذا الأسلوب تلقائيا كلّما أساؤوا التصرف.