الإثنين  17 حزيران 2019
LOGO

خاص الحدث: "أيبك" بصدد إطلاق مبادرة تطوعية هي الأولى من نوعها في فلسطين

أيبك تستثمر 8.7% من أرباحها في العام 2018 في المسؤولية الاجتماعية وهي الأعلى بين نظيراتها في القطاع الخاص

2019-05-16 03:21:19 PM
خاص الحدث:
أيبك بصدد إطلاق مبادرة تطوعية هي الأولى من نوعها في فلسطين
 

خاص الحدث

 بعد اطلاعنا على التقارير السنوية للعام 2018 للشركات المدرجة في سوق فلسطين للأوراق المالية؛ تبين لنا أن الأعلى من حيث نسبة الدعم المقدم من صافي الأرباح في مجال المسؤولية الاجتماعية كانت الشركة العربية الفلسطينية للاستثمار - أيبك، والتي بلغت حوالي 8.7% من صافي أرباحها. وكان لمجموعة الاتصالات الفلسطينية وبنك فلسطين مساهمة كبيرة كذلك، حيث خصصت مجموعة الاتصالات الفلسطينية حوالي 8.1% وبنك فلسطين 5% من صافي أرباحهما للمسؤولية الاجتماعية.

مفهوم المسؤولية الاجتماعية لـ "أيبك" هو نهج، فهو لا يقتصر على الدعم المادي فحسب، بل هو أعمق وأشمل ويمتد لأبعاد اجتماعية وتنموية ووطنية عليا حتى باتت "أيبك" تطلق عليه مصطلح "الاستثمار" في المجتمعات التي تعمل بها.

وتعتبر مساهمات شركات القطاع الخاص عنصراً أساسياً في المجتمع، وهي ضرورة أكثر إلحاحاً لمساعدة المؤسسات التي تلعب دوراً فاعلاً لتحقيق أهدافها ورسالتها في ظل التحديات والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي نشهدها. وتنبع أهمية المسؤولية الاجتماعية بكونها نظرية أخلاقية وتقع على عاتق ليس فقط المؤسسات بل والأفراد على حد سواء للعمل سوياً لمصلحة المجتمع ككل وللحفاظ على التوازن ما بين الاقتصاد والنظام البيئي.

وفي حديثنا مع السيد نادر حواري، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون عمليات الشركة القابضة وتطوير الأعمال في "أيبك" والمسؤول عن متابعة ملف المسؤولية الاجتماعية لشركات المجموعة، قال: "نحن فخورون كوننا في طليعة الشركات، حيث ننظر للمسؤولية الاجتماعية كاستثمار في المجتمع وواجب أخلاقي ووطني وليس كمصروف أو تكلفة نتكبدها. وقد حرصت أيبك منذ تأسيسها على لعب دور فاعل في المجتمعات التي تعمل بها من خلال عقد شراكات استراتيجية مع المؤسسات التي تلعب دوراً فاعلاً في المجتمع من أجل مساعدتها على أداء رسالتها في قطاعات التعليم والصحة والمشاريع الريادية والشباب، إضافة إلى دعم ومساندة المؤسسات الاجتماعية والخيرية والإنسانية والثقافية. وفي العام 2018، تم استثمار 8.7% من صافي أرباح أيبك في المسؤولية الاجتماعية بقيمة بلغت حوالي 1.4  مليون دولار أمريكي".

وفي تصريح حصري لـ "الحدث"، أعلنت "أيبك" أنها بصدد إطلاق مبادرة تطوعية هي الأولى من نوعها في فلسطين، حيث تتمحور هذه المبادرة في توفير أكثر من مئة متطوع ومتطوعة من كبار كوادر مجموعة شركات "أيبك" من مدراء عامين ومدراء دوائر لتقديم خدمات تطوعية مختلفة في كافة الجمعيات والمؤسسات التي تقوم "أيبك" بدعمها، من خلال اتفاقيات متوسطة إلى طويلة الأمد. حيث قامت "أيبك" خلال الشهور الأخيرة بعقد اجتماعات وجلسات حوارية مكثفة مع كافة المؤسسات والجمعيات ذات العلاقة لدراسة احتياجاتهم، ومن ثم وضع خطة شاملة  لتنسيب كوادر المجموعة في المؤسسات وفقاً لاحتياجات هذه المؤسسات في المجالات الإدارية والمالية والتسويقية وتكنولوجيا المعلومات والعلاقات العامة والإعلام والمجال الإنساني من حيث رعاية الأيتام وكبار السن، حيث سيخصص الموظفون ساعات معينة خلال أوقات العمل الرسمية للتطوع وتقديم خبراتهم للمؤسسات كل في مجال تخصصه وخبرته العملية.

ومن أبرز إنجازات "أيبك" في مجال المسؤولية الاجتماعية؛ تقديم الدعم والتمويل لنشاطات ومشاريع لصالح الأيتام والأسر والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، مثل قرى الأطفال SOS التي دعمتها لمساندتها في أداء رسالتها الإنسانية الهادفة لاحتضان ورعاية وتعليم الأطفال الذين فقدوا رعايتهم الأسرية والمجتمعية. ومركز جبل النجمة للتأهيل بتقديم الدعم لثلاث سنوات متتالية في مجال تأهيل ذوي الإعاقة الذهنية وتدريبهم ودمجهم في المجتمع وتخصيص وظائف لذوي الاحتياجات الخاصة في المجموعة، وتقديم الدعم كذلك لجمعية إنعاش الأسرة وجمعية عطاء فلسطين الخيرية في قطاع غزة.

وبما يتعلق بقطاع التعليم والشباب؛ قدمت "أيبك" منحا دراسية لنحو 20 فتاة متميزة من دار الطفل العربي في مدينة القدس، وأكثر من 25 منحة تعليمية لطلبة المدرسة الصناعية الثانوية-القدس. وقدمت الشركة دعمها لبرنامج الدراسات الثنائية التابع لجامعة القدس منذ عام 2016 في مجالات الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات وإدارة الأعمال، وكذلك تقديم الدعم للطلبة الفلسطينيين المتميزين للدراسة في "كينغر أكاديمي" في الأردن منذ عام 2014. إضافة إلى تقديم المنح الدراسية للطلبة الفلسطينيين في لبنان من خلال مؤسسة محمود عباس منذ عام2015، إلى جانب تخصيص "أيبك" منحة كاملة لأبناء موظفيها الحاصلين على أعلى المعدلات في الثانوية العامة في الجامعات الفلسطينية أو الأردنية.

وتساهم "أيبك" في  تقديم الدعم المستمر لمؤسسة إنجاز فلسطين على المستويين المادي والعيني من خلال عمل كوادرها كمتطوعين في المؤسسة.

وفي مجال الشباب والريادة والقيادة، تقوم "أيبك" بتقديم الدعم الاستراتيجي لمؤسسة مفتاح لدعم برنامج "تقوية القيادات الفلسطينية الشابة" الذي يعنى بتمكين وبناء قدرات القيادات الشابة وتعزيز دورها. وكذلك تقدم الدعم لـ"غزة سكاي جيكس" وتقديم الدعم لنفقات أفضل 3 شركات تم اختيارها لبرنامج زين للإبداع. وتقوم "أيبك" بدعم مؤتمر  TEDx AlQuds University  الذي يهتم بمجالات التكنولوجيا والترفيه والتصميم.

وفي مجال الشباب والرياضة، قامت "أيبك" بتقديم الرعاية لمشاركة المنتخب الأولمبي الفلسطيني في بطولة الألعاب الآسيوية في أندونيسيا عام 2018.

أما بما يتعلق بالصحة والرعاية الطبية؛ وقعت "أيبك" اتفاقية دعم استراتيجي لجمعية مرضى السرطان الخيرية بالمساهمة في تمويل جهاز التصوير الشعاعي ثلاثي الأبعاد للكشف المبكر عن سرطان الثدي، وأطلقت الشركة دعما استراتيجيا لجمعية برنامج العون والأمل لرعاية مرضى السرطان.

وفي مجال الثقافة والتراث، تقدم "أيبك" الدعم للقطاع الثقافي للمساهمة في الحفاظ على الموروث الثقافي الفلسطيني وتشجيع الإبداع الثقافي والفني ومساعدة المؤسسات العاملة في هذا المجال على أداء رسالتها الوطنية. وفي هذا الإطار، قامت "أيبك" برعاية مهرجان البيرة السادس وهو أحد أهم المهرجانات الفنية في فلسطين، ودعمت كذلك فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية في إطار شراكة استراتيجية لثلاثة أعوام، ومساندة مركز يابوس الثقافي في أداء رسالته الهادفة إلى إحياء الحياة التراثية في القدس.

وهناك الكثير من المجالات المختلفة التي عملت "أيبك" على دعمها، مثل دعم جامعة بيرزيت من خلال تركيب نظام توليد الطاقة باستخدام الخلايا الشمسية بقدرة تشغيلية تصل حتى 258 واط للاستهلاك الذاتي الخاص بالجامعة، ورعاية برنامج "عين على فلسطين" الاقتصادي الذي أطلق على فضائية CNBC  العربية، وكذلك خصصت الدعم لرعاية حملة "بلدي أطيب" والذي يشرف عليها مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" ويهدف إلى زيادة التوعية بجودة المنتج الفلسطيني.

وتقدم "أيبك" الدعم المادي والعيني خلال العام المنصرم 2018، لعدد آخر من المؤسسات يذكر منها: اتحاد الصناعات الفلسطينية، بلدية بيتونيا، مؤتمر أبناء رام الله، جمعية كوبر للتنمية، نقابة الصحفيين الفلسطينيين، حفل إطلاق الألبوم الجديد للثلاثي جبران، الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، مستشفى العودة في غزة، مستشفى الأهلي في الخليل، مراكز ونوادي رياضية وشبابية وثقافية مختلفة، وعدد من المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية في فلسطين.

الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم

 

جمعية مرضى السرطان الخيرية

إنجاز فلسطين

فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية

مركز جبل النجمة للتأهيل