الأحد  16 حزيران 2019
LOGO

إطلاق رواية "سلي" للشاب المقدسي منير عليان

2019-05-19 12:25:57 PM
إطلاق رواية
رواية سلي للكاتب المقدسي منير عليان

 

 

متابعة الحدث- إسراء أبو عيشة

أطلق الشاب المقدسي منير عليان (28 عاما)، روايته الأولى سلي، في العديد من المكتبات الفلسطينية، والتي يروي فيها التنقل بين المدن الفلسطينية.

سلي بمعنى "اسألي" هي رواية فلسطينية سياسية إجتماعية رومانسية، ودينية، تدور أحداثها بين القدس و"تل أبيب"، ومن المتوقع أن يقام حفل إطلاق لها بعد شهر رمضان المبارك في مدينة القدس المحتلة.

وقال عليان في لقاء مع الـ"الحدث"، تطرقت في كتابة هذه الرواية إلى طريقة مختلفة، وهي عبارة عن تسمية كل قسم بفصل معين من فصول السنة، على أن تكون أحدث هذا القسم شبيهة له، وتنوعت أحداثها ما بين الشتاء والربيع والخريف والصيف، وبين كل فصل وآخر أبيات من الشعر، و"في بداية كل فصل أخترت حكمة أو عبارة معينة، توصف أحداث الفصل".

"تحت القسم الآخر من السماء، وفي كل أرضٍ فلسطينيةٍ خلف الجدار، وزع الحداد نبضاته على كل الكائنات، كالبيوت والمحلات، كالطبيعة والمقدسات، كالطيور والناس.

ثم كالصواريخ الهائجة من أرواح المدفعيات، صرخت خطوات الفلسطينيين نحو المعابر، نحو الفجوات الصغيرة المخفية عند الجدار..."

وأكد عليان، أن هذه الرواية هي قصة حقيقية بكل تفاصيلها وأحداثها، وأنه سيحاول في الطبعة الثانية بأن تكون أفضل، لأن هذه الطبعة تعتبر البداية، وسيقوم بإدخال الرواية بالمعارض، لكي تنتشر بشكل أكبر، ويأمل بأن يقوم بمشاركتها في مسابقات عربية وعالمية.

وقال الكاتب المقدسي إبراهيم جوهر، عن رواية "سلي"، "هذه الصفحات لم تكتب بمداد هادئ ولم تنقل أحداثا وشخصيات طبيعية

إنها تنقل عالما من الحب والجنون والجمال واللغة المتفجّرة.. إنها تغرف البحر وتعلّب ماءه لتوزّعه على عشّاق الحياة المنتمين لبلادهم وقلوبهم وذكرياتهم.. فيها من الشّعر أكثر من السّرد.. وفيها من المغامرة أكثر من الحياة اليومية الرّتيبة ذات الإيقاع الهادئ.. إنها رواية متوترة، ساخنة، تتصارع فيها الأجساد والقلوب وتتباين المشاعر وتحضر الدسائس وينتظر العواذل دورهم لإفشال حياة القلوب".

وأشار عليان، أن هذه الرواية تعتبر العمل الأول له، حيث كان سابقا يكتب بطريقة مبعثرة، من الشعر والخواطر.