الإثنين  17 حزيران 2019
LOGO

#نبيل عمرو

فتح وحماس في الدوامة/ بقلم: نبيل عمرو

فتح وحماس في الدوامة/ بقلم: نبيل عمرو

العالم يُجمع والفلسطينيون يواصلون الانقسام/ بقلم : نبيل عمرو

هنالك قول شائع.." ما الفائدة من القمم العربية "

جمعة الناجي.. الحضور الهادئ والقوي/ بقلم: نبيل عمرو

لم يكن عاشقاً للكاميرا، ولا مولعاً بعناوين الصحف، وقلما قرأنا خبراً عنه، مع أنه كان منذ البداية وحتى النهاية في قلب الحدث.

طبقة سياسية تتحدث مع نفسها/ بقلم: نبيل عمرو

يُكثر المتحدثون الرسميون من القول بأنّ دول العالم تتفهم الموقف الفلسطيني المتحفظ، على احتكار الإدارة الأمريكية للعملية السياسية الفلسطينية الإسرائيلية.

أكثر من عشر "بطيخات" في يد واحدة!!! / بقلم: نبيل عمرو

هذا هو حال نتنياهو، تقول مسيرته طويلة الأمد في رئاسة الحكومة الإسرائيلية، إنه كلما تورط في قضية خاسرة ، هرب منها إلى قضية أخرى... وخاسرة أكثر.

غزة... أبو ديس وبالعكس/ بقلم: نبيل عمرو

ما هو المعروض على الفلسطينيين بالضبط؟ ... إذا أردتم دولة فها هي غزة، وإذا أردتم عاصمة فها هي أبو ديس، وإذا أردتم الصلاة في الأقصى، فالممر إلى ذلك سيكون متاحاً، وربما يحتاج الأمر إلى تأشيرة مرور، وما ينطبق على أبو ديس والضفة ينطبق على غزة، فمن يرغب في الصلاة في الأقصى سيحظى ببعض التسهيلات، مثل تصريح مرور للذهاب والإياب، وأما المسيحيون من غزة ومن أي مكان فيسمح لهم في المناسبات الدينية التي تخصهم زيارة المقدسات وإضاءة الشموع فيها.

قراءة أولية لخطاب بنس/ بقلم: نبيل عمرو

بعد الخطاب المطول الذي ألقاه نائب الرئيس الأمريكي، تساءل كثيرون عن مغزى زيارته التي سُميت بالشرق أوسطية، بينما هي في الواقع إسرائيلية بنسبة 100%.

الرئيس المغرد/ بقلم: نبيل عمرو

ادخل الرئيس دونالد ترمب إبداعا غير مسبوق في الاعلام السياسي، وهو التغريد المتواصل على حسابه شخصي على تويتر، بحيث تبدو مواقف الدولة العظمى عبر التغريدات كما لو انها مواقف شخصية، بينما هي الاصدق في التعبير عن تفكيره واتجاهاته، التي يحاول فرضها على الإدارة وباقي المؤسسات الأمريكية.

حوار مع نبيل عمرو حول روايته الجديدة "وزير إعلام الحرب"

لم يُعرف عن نبيل عمرو أنه كاتب رواية تقليدية، إلا أنه في الكتب التي أصدرها، ذهب إلى الأسلوب الروائي في سرد الوقائع السياسية التي عاشها، فهو كما قال في لقاءات صحفية عديدة أجريت معه "لا أعرف الكتابة إلا عن أمور عشتها وكلها لا تحتمل الإسقاط والتخيل".

بعد القدس والجولان لنقلق على المنطقة C / بقلم: نبيل عمرو

ما يؤلم حقا هو ردود الفعل الضعيفة أمام القرارات الأمريكية الخطرة بشأن القدس والجولان.