الجمعة  30 أيلول 2022
LOGO

جمال زقوت

هل تحيل إسرائيل السلطة إلى التقاعد؟!| بقلم: جمال زقوت

لم تشهد القضية الفلسطينية منذ مئة عام مثل هذا الانسداد ومحاولات فرض العزلة عليها، فنكبة عام 48 سرعان ما تلتها ثورة يوليو في مصر، ومن ثم بدء تشكل حركات المقاومة منذ أواسط الخمسينات، أما المجموعة التي ظلت صامدة على الأرض فلعبت دوراً محورياً في حماية الهوية

"طارق أبو زياد" فارس حملة استرداد جثامين الشهداء| بقلم: جمال زقوت

في إطار فعاليات اليوم الوطني لاسترداد جثامين الشهداء، خصصت الحملة الوطنية واحدة من فعالياتها الأساسية لتكريم فارسها وأحد المبادرين لتأسيسها المناضل المرحوم سالم خلة "طارق أبو زياد"، كما أطلقت كتاباً عن سيرته الوطنية.

مطار "رامون" وقضية المعابر وغياب السلطة/ بقلم: جمال زقوت

نجحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، للأسف الشديد، في اشغال الرأي العام الفلسطيني بقضية هامة جداً تمس عصب حياة المواطنين في الضفة والقطاع وهي قضية المعابر ، كان ذلك في محاولة لتضليل الناس بأنها تسعى لإيجاد حل عملي لهذه القضية من خلال تشغيل مطار "رامون" في وادي "تمنة" أقصى جنوب صحراء النقب، وفتحه أمام حركة سفر المواطنين الفلسطينيين، والذين يعانون الويل من شبه الإغلاق التام لمعبر رفح كجزء من حالة الحصار المفروضة على أهلنا في قطاع غزة، الذي يعتبر أكبر سجن في العالم، الذي يقطنه حوالي مليوني إنسان محرومين

هل تسعى إسرائيل لإنهاء دور الرئيس عباس؟| بقلم: جمال زقوت

انفجرت الأسبوع الماضي حملة إسرائيلية شرسة وعدوانية، وقف خلفها أيضاً حلفاء حكومة الاحتلال واللوبيات الصهيونية في العالم بأسره ضد تصريحات الرئيس أبو مازن عن جزء يسير من معاناة الشعب الفلسطيني. إن هذه التصريحات وردود الأفعال المبالغ بها على المشهد الإسرائيلي الصهيوني والدولي، وارتداداتها على المشهد الفلسطيني تشير إلى القضايا الجوهرية التالية:

عدوان جديد وفشل آخر لوهم كي الوعي| بقلم: جمال زقوت

ماذا نكتب، وعن ماذا نكتب؟ فهذا المشهد، مشهد الدمار والقتل والموت وعدَّ الضحايا الشهداء منهم والجرحى، عشرين أو مئتين أو ألفين فهم في نظر النفاق الدولي مجرد رقم بات متكرراً لمشهد الإيغال في دمنا.

حتى لا يظل تغيير الحال من المحال| بقلم: جمال زقوت

تعددت الاجتهادات للخروج من الأزمة الوطنية الناجمة عن الانقسام وفشل أدوات الصراع في بلوغ أهدافها، وبالتأكيد هناك عوامل خارجية وداخلية لسنا بصدد الحديث عنها هنا . وربما بفعل تعقيدات المأزق ذاته فإننا نحتاج إلى حلول غير معقدة وبسيطة

عبثية اللحظة.. بين التيه السياسي و فوضى السلاح| بقلم: جمال زقوت

لا يكفي أن يكون موقفك واقعياً وعقلانياً حتى يكون قابلاً للحياة. ففشل التسوية التي استثمرت بها قيادة منظمة التحرير الفلسطينية كل رصيد شعبنا لا يعني أنها لم تكن صوابية من حيث المبدأ، ولكن التفريط بعناصر القوة التي كانت بيدها في حينه

ما بعد زيارة بايدن: بقاء الحال من المحال| بقلم: جمال زقوت

انتهت زيارة بايدن للمنطقة، وكما ذكر عدد من ذوي الرأي والخبرة، بأنه عاد منها إلى واشنطن دون أن يحقق تماماً ما يريد. أما هنا في فلسطين، وهذا الأهم بالنسبة لنا، فهي لم تخرج اطلاقاً عما كان متوقعاً من الأغلبية الساحقة، ولم يتعدى الاهتمام بنتائج هذه الزيارة سوى من قبل "الخلية الضيقة المهيمنة" على مقاليد الحكم في السلطة

الأولوية للوحدة والصمود وليس الرهان على بايدن| بقلم: جمال زقوت

تتراجع نسبة المؤيدين لما كان يعرف "بحل الدولتين" باضطراد متسارع، حيث أظهر استطلاع أخير أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية في الضفة الغربية وقطاع غزة "22-25 يونيو 2022"، أن 69% تعارض هذه الفكرة، وفي نفس الوقت فإن نسبة 75% لا تؤيد حل الدولة الواحدة ذات الحقوق المتساوية

تزايد العنف ضد المرأة … حالنا ليس بخير!| بقلم: جمال زقوت

تراجع حالة حقوق الانسان في أي مجتمع، خاصة تلك المتعلقة بقضايا المرأة وتمس بحقوقها، يعكس بصورة واضحة طبيعة هذا المجتمع وجوهر وظيفة النظام السياسي الذي يديره. فانتشارالعنف ضد النساء سيما جرائم القتل وكافة أشكال العنف الأخرى الذي تتعرض له النساء دون غيرهن من فئات المجتمع