الخميس  29 أيلول 2022
LOGO

انتهاك الحريات من قبل السلطة

انتهاكات متباينة من جهات متعددة لواقع خصوصيّة المواطن الفلسطيني وحماية بياناته الشخصيّة

كشفت نتائج مسح للمركز العربي لتطوير الإعلام الاجتماعي- (حملة)، عن انتهاكات متباينة من جهات متعددة لواقع خصوصيّة المواطن الفلسطيني وحماية بياناته الشخصيّة، مبينة أن نحو ثلث المشاركين في الاستطلاع الذي اجرته واعلنت عن نتائجه اليوم، أفادوا بأن السلطة الفلسطينيّة أو أحد أجهزتها اخترقت بياناتهم الشخصيّة، فيما يعتقد نحو نصفهم بأن الشركات الفلسطينيّة المزوِّدة لخدمة الاتصالات بإمكانها الوصول لبياناتهم الشخصيّة واستخدامها دون علمهم أو موافقتهم.

الشعبية تُدين اعتداء أمن السلطة على المشاركين بجنازة الشهيد أمجد أبو سلطان

دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إقدام عناصر من أمن السلطة بلباس مدنيّ الاعتداء الوحشي على المشاركين ومنهم رفاقنا في جنازة الشهيد أمجد أبو سلطان في مدينة بيت لحم أمس الجمعة، وتكسير رايات الجبهة الشعبية، معتبرةً أنّ ما حصل يؤكّد أنّ الأجهزة الأمنية لم تستخلص العبر والدروس من تعدياتها على الجماهير وحريتها في التظاهر والتعبير عن آرائها، وتواصل إصرارها على مواصلة النهج القمعي والمُدمر للعلاقات الوطنية. وشدّدت الجبهة الشعبية في تصريحٍ لها وصل "الهدف"، على أنّ هذا الاعتداء الذي طال تشييع أحد الشهدا

أزمة داخل السلطة القضائية.. المجلس الانتقالي جزء من الحل أم الأزمة؟

في 7 أيلول 2020، منعت قوات الأمن الفلسطيني، القضاة الفلسطينيين من الاحتجاج وعقد مؤتمر صحفي أمام مجمع المحاكم في رام الله والبيرة، للمطالبة باستقلال القضاء والإسراع في حل مجلس القضاء الأعلى الانتقالي وتشكيل مجلس قضاء أعلى دائم. الأمر الذي اعتبره القضاة إجراءً غير قانوني، وهو ما اضطر مجلس القضاء الأعلى إلى إصدار بيان خلال منع القضاة من الاحتجاج، قال فيه، "إن تواجد قوات الأمن أمام مقر مجلس القضاء الأعلى جاء دون تدخل من المجلس، وقد منعت قوة من الأمن السادة القضاة من الدخول إلى المبنى".

تشكيل لجنة تحقيق برئاسة وزير العدل حول وفاة الفتى زكارنة

قرر رئيس الوزراء وزير الداخلية محمد اشتية اليوم الأربعاء، تشكيل لجنة تحقيق، برئاسة وزير العدل محمد شلالدة، للوقوف على ملابسات الأحداث الأمنية التي وقعت ليلة أمس، في بلدة قباطية جنوب جنين، وأدت إلى وفاة المواطن صلاح الدين محمد زكارنة.

حين يقف الرئيس عباس واعظا بالدين وتعتقل الشرطة المفطرين

الحدث ــ محمد بدر أثار اعتقال عدد من "المفطرين في رمضان" من أحد مقاهي رام الله ردود فعل غاضبة وأخرى مؤيدة، وتوزعت الحجج بين الطرفين ما بين احترام الحريات إلى احترام الشعائر، وما بين الاحترامين يعيش القانون المدني في الدول العربية حالة لا توزان تنعكس سلبا على مجمل التعاطي مع القضايا ذات الأوجه المتعددة خصوصا القانونية الإجتماعية.

في الحرية والدين والقانون من مسألة الإفطار في رمضان

​بقلم: د. عمار الدويك أكتب هذه المقالة على ضوء ما دونته عبر صفحتي الشخصية على الفيسبوك يوم أمس ضد اعتقال عشرات المفطرين في رمضان من قبل جهاز الشرطة في رام الله، وما سببته كتابتي من استقطاب بين مؤيد لموقفي باعتبار أن الحرية قيمة عليا وخيار ذاتي لا يجب للدولة ان تتدخل فيه، وبين معارض لي باعتبار أن شهر رمضان المبارك واحترام حرمته هو من قيم المجتمع الفلسطيني الأساسية التي يجب أن يحترمها الجميع، وإذا لم تحترم طوعا يجب أن تحترم إكراها من خلال الشرطة.

التنسيق الأمني من منظور حقوقي بقلم: د. عمار الدويك

لا شك أن موضوع التنسيق الأمني من أكثر المواضيع حساسية ومثاراً للجدل في السياسة الفلسطينية. ورغم كثرة الحديث عن الموضوع، إلا أن تفاصيل التنسيق الأمني، من حيث مدى سيطرة المستوى السياسي عليه ومتابعته لتفاصيله، وكيف يتم، وعلى أي مستوى، وما هي طبيعة المعلومات التي يتم تمريرها وبأي وسيلة اتصال، تبقى قيد الكتمان ولا نعرف الكثير عنها.

النائب أبو بكر لـ "الحدث": د. حسين الأعرج هو من تقدم بشكوى ضدي ومستمرة في اعتصامي

" احد الوزراء شتم كل أبناء الشعب الفلسطيني على الهواء مباشرة.. وبعدها تسلم مهام وزارتين .. ولم يحاسبه.. وانا لم اشتم أحدا وإنما وقفت بجانب المعلمين وفي وجه الفساد" .. هذا ما قالته الدكتورة نجاة أبو بكر عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح والتي صدرت مذكرة اعتقال بحقها من قبل النائب العام بادعوى انها ارتكبت مخالفة جنائية وهناك قضية مرفوعة ضدها أمام النائب العام.

خريشة لـ"الحدث": الأمن يعترضنا مع النائب أبو بكر التي تنوي الاعتصام داخل المجلس

أعلن النائب في المجلس التشريعي حسن خريشة لـ"الحدث" ان النواب سيعقدون ظهر اليوم الخميس، مؤتمرا صحفياً في مقر المجلس التشريعي للرد على قرار اعتقال النائب نجاة ابو بكر.ً

الفدرالية الدولية تدين اعتقال الأجهزة الأمنية معلمين محتجين في الضفة الغربية

أدانت الفدرالية الدولية للحقوق والتنمية إقدام الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، على اعتقال عشرات المعلمين العاملين في المدارس الحكومية منذ أول أمس الثلاثاء، عقب مشاركتهم في اعتصام احتجاجي للمطالبة بحقوقهم الوظيفية.