الإثنين  25 أيار 2020
LOGO

القطان تطلق فعاليات المدرسة الصيفية للدراما في جرش

2019-07-04 01:56:46 PM
القطان تطلق فعاليات المدرسة الصيفية للدراما في جرش
فعاليات المدرسة الصيفيّة

 

الحدث - إسراء أبو عيشة

أطلقت مؤسسة عبد المحسن القطان الأربعاء، فعاليات المدرسة الصيفية: الدراما في سياق تعلمي للعام 13 على التوالي، بمشاركة 101 من المعلمين والمعلمات من فلسطين والأردن ومصر وتونس والسودان، وتستمر هذه الفعاليات حتى مساء يوم السبت 13 تموز/ يوليو، في فندق غصن الزيتون في مدينة جرش بالأردن.

وتتشكل مساقات المدرسة الصيفية حول توظيف الدراما في سياق تعلمي، وتزويد المعلمين والمعلمات، بمعرفة نظرية وتطبيقية في كل من الدراما التكونية، وعباءة الخبير، وجماليات الدراما، وإبراز القصة من خلالهم، وهي كلها أساليب تربوية تسعى إلى إدخال الطلبة في عملية التعلم بهدف إعادة النظر في التجربة الإنسانية، واكتساب الطلبة مهارات نقدية نحو التعليم والحياة.

وأشار الكردي، أن المعلمين يعتبرون فاعلين بشكل كبير في العملية التعليمية، وليسوا مجرد وكلاء لتنفيذ المنهاج المدرسي، حيث بالإمكان للمعلمين والمعلمات بأن يحدثوا تغييرا جذريا في النظام التعليمي، من خلال إعطاء الأطفال فرص للتخيل والتأمل والتفكير والتساؤل بطريقة جديدة، موضحا، أن هذا ما أحدثه بنية البرنامج، حيث أنه سيستمرلمدة عامين بدلا من ثلاثة أعوام، وأنه سيتم العمل على ربطه بشكل مباشر بالتطبيق داخل المدارس".

ويهدف البرنامج على تطوير برنامج المدرسة من خلال عقد الورش المسائية خلال المدرسة الصيفية التي تشمل استضافات في مجال التاريخ والثقافة والمسرح، وورشة في الكتابة السينمائية، وعرض فيلم فلسطيني، متبوعا بنقاش مع الجمهور.

واختيرت المؤسسة 44 مشاركا من فلسطين والوطن العربي، للانضمام لمساق مستوى السنة الأولى، و35 مشاركا للسنة الثانية، و22 مشاركاً للسنة الثالثة، لمستوى نيل شهادة الدبلوم في "الدراما في سياق تعلمي"، وكانت المؤسسة قد تلقت أكثر من 400 طلب للمشاركة في المدرسة، وعقدت ست ورشات لاختيار المشاركين في شهري نيسان وأيار في الضفة الغربية وقطاع غزة.

يشار أن المدرسة الصيفية تعقد سنويا منذ العام 2007، وشارك فيها أكثر من 700 معلم ومعلمة على مدار الأعوام الماضية، من فلسطين وتسع دول عربية أخرى هي الأردن، والسودان، وتونس، ومصر، وسوريا، والمغرب، وعُمان، ولبنان، وموريتانيا.