الأربعاء  02 كانون الأول 2020
LOGO

تفاصيل جديدة حول عملية خانيونس.. قوات إضافية حضرت للاشتباك مع المقاوم بعد فشل القوة الأساسية في قتله

2019-08-01 09:17:39 AM
تفاصيل جديدة حول عملية خانيونس.. قوات إضافية حضرت للاشتباك مع المقاوم بعد فشل القوة الأساسية في قتله
عملية خانيونس

 

 

 الحدث ـ محمد بدر

قدرت مصادر في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية، أن الشهيد منفذ عملية اليوم على حدود قطاع غزة، والتي أصيب فيها 3 جنود من جيش الاحتلال؛ عمل بمفرده دون قرار تنظيمي، وذلك انتقاما لاستشهاد شقيقه، الذي قتله قناصة الاحتلال على الحدود الشرقية لخانيونس في مايو من العام الماضي.

وأشارت مصادر "أمنية" إسرائيلية، أن الشاب ينتمي للجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس. وأفاد مراسلنا، أن الاسم المتداول للشهيد، لم يتأكد بعد من مصادر الصليب الأحمر أو الجهات الإسرائيلية.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي العميد رونين منليس، إن الشهيد كان مسلحا ببندقية رشاشة من طراز "كلاشينكوف" وعدد من القنابل اليدوية، واستخدم قنبلة واحدة على الأقل، خلال الهجوم على موقع لقناصة جيش الاحتلال.

وأضاف منليس، أن القوة الأساسية التي كانت تتواجد في المكان لم تتمكن من قتل الشاب، ما استدعى استقدام قوة من كتيبة جولاني، التي تمكنت من محاصرته ومن ثم قتله، مشيرا إلى أن الحادثة وقعت في حوالي الساعة 2 صباحا.

ورفع جيش الاحتلال الإسرائيلي من حالة تأهبه في عدد من المستوطنات المتاخمة لقطاع غزة، في ظل توقعات بأن تتكرر الحادثة.