الإثنين  14 تشرين الأول 2019
LOGO

تزايد النفوذ الروسي في الجنوب اليمني

2019-08-20 11:37:13 PM
تزايد النفوذ الروسي في الجنوب اليمني
العلم الروسي

 

الحدث - جهاد الدين البدوي

 

نشر موقع "لوبلوغ" تقريرا للكاتب جوناثان فينتون- هارفي، يتحدث فيه عن القوة الروسية الناعمة وأثرها في جنوب اليمن.

ويشير هارفي أن التدخل العسكري الروسي في أكتوبر 2015 في سوريا كان بمثابة بداية هيمنتها في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، لقد تبنت روسيا في البداية موقفًا محايدًا في مواقف إقليمية مختلفة، حيث كانت تحدثت مع جهات متعددة، وتقيم أي طرف يمكن أن تدعمه، لكسب المزيد من النفوذ في نهاية المطاف - كما هو الحال في اليمن حاليًا.

ويضيف الكاتب: بينما توسع روسيا من تواجدها في الشرق الأوسط، يمكن أن يؤدي هذا إلى مزيد من التدخل في اليمن، وإعادة تأسيس نفسها كلاعب رئيس في تلك الدولة. فالمواجهات الأخيرة في عدن بين المجلس الانتقالي الجنوبي المؤيد للانفصال والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً قد فتحت مجالاً أكبر للمشاركة الروسية. مع غياب القيادة من الولايات المتحدة والقوى العالمية الأخرى لدعم المفاوضات المشروعة ، فإن روسيا في وضع يمكنها لعب بدور أكبر، خاصة وأن لديها وحدها اتصالات مع جميع الأطراف المتحاربة البارزة.

ويختم هارفي تقريره بالقول إنه في الوقت الذي أقامت فيه روسيا علاقات مع السعودية والإمارات والمجلس الانتقالي وهادي، فإنها تلقت دعوة من الحوثيين لتعمل وسيطا في اليمن، ما يعني أن الطريق بات مفتوحا أمام موسكو للقيام بدور مهم في الملف اليمني، وبالتالي تقوية موقعها الإقليمي والدولي.