الإثنين  26 تشرين الأول 2020
LOGO

قناة إسرائيلية تنشر فيديو جديدا تزعم أنه للآلية العسكرية التي استهدفها حزب الله

2019-09-03 09:19:33 AM
قناة إسرائيلية تنشر فيديو جديدا تزعم أنه للآلية العسكرية التي استهدفها حزب الله
دبابة إسرائيلية

الحدث ـ محمد بدر

نشرت القناة العبرية 11 مقطع فيديو، زعمت أنه للآلية العسكرية التي تعرضت لإطلاق صواريخ موجهة من قبل عناصر حزب الله اللبناني بالقرب من مستوطنة أفيفيم على الحدود مع لبنان.

وأشارت القناة، أن هذا الفيديو يفند رواية حزب الله والفيديو الذي نشره عن إصابة الآلية الإسرائيلية بشكل مباشر، وتظهر فيه الآلية وهي تمرّ بسرعة من المكان المستهدف.

وكانت القناة نفسها، قد أشارت في وقت سابق إلى أن الآلية كانت فارغة ومركونة إلى جانب الطريق، كجزء من خدعة استخدمها الجيش الإسرائيلي في تضليل حزب الله.

ويظهر الفيديو الجديد حجم وأبعاد الجدل والنقاش في "إسرائيل" فيما يخص إصابة الآلية العسكرية الإسرائيلية في ظل إعلان رسمي من قبل المسؤولين العسكريين والسياسيين بعدم إصابة الآلية.

ولكن اللافت في الفيديو الجديد، أن الآلية العسكرية تظهر وهي تمر بسرعة بعد استهدافها، وهو ما يصطدم برواية أخرى لنفس القناة بأن شظايا الصواريخ اخترقت عجلات الآلية بشكل كبير، وبالتالي فإنه وبالاستناد للصور المنشورة للعجلات يفترض أن تكون الآلية قد توقفت تماما أو مشت ببطئ على الأقل وانحرفت عن مسارها.

 

 

وأثار نشر حزب الله مقطع فيديو يوثق عملية "أفيفيم" التساؤلات حول مصداقية رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو وجيش الاحتلال الإسرائيلي، بعد الإعلان الرسمي الإسرائيلي بعدم إصابة أي جندي في العملية، وأن الجيش الإسرائيلي مارس خدعة بحق حزب الله من خلال إيهامه بسقوط جرحى في العملية.

بعض الوزراء الإسرائيليين بالغوا بالقول إلى حد اعتبار نتنياهو شريكا في صياغة التكتيك العسكري الذي تم العمل على أساسه، لكن مقطع الفيديو الذي نشره حزب الله ولّد موجة من التشكيك بإعلان الجيش ونتنياهو، واستنتج بعض المحللين الإسرائيليين أن نتنياهو حاول أن يصنع نجومية على حساب الإصابات والحقائق.

وقال المراسل العسكري لصحيفة "هآرتس"، عاموس هرائيل، إن الآلية المدرعة الإسرائيلية كانت تسير على طريق يبعد حوالي 5.5 كيلومترا عن الحدود مع لبنان لحظة استهدافها، ما يعني أنها كانت في دائرة المدى الذي تتمتع به الصواريخ الموجهة.

وكشف هرائيل، أن الجنود في الآلية خالفوا تعليمات قيادة الجيش الإسرائيلي، وسلكوا طريقا كان من بين الطرق التي طُلب من الجنود الإسرائيليين عدم الاقتراب منها، في ظل التأهب الذي أعقب تهديدات السيد حسن نصر الله.

وقال المراسل العسكري لموقع واللا العبري، أمير بحبوط،  إن جيش الاحتلال الإسرائيلي فتح تحقيقا في مخالفة الجنود في الآلية لأوامر الجيش وسلوكهم لطريق كانت التعليمات العسكرية تقتضي بعدم السير فيها أو حتى الاقتراب منها.

وبيّن هرائيل، أن الآلية الإسرائيلية كانت تقل 5 جنود وتم استهدافها بصاروخين على الأقل، وهي الآلية المأهولة الوحيدة من بين الآليات العسكرية التي كانت في تلك المنطقة.