الخميس  09 نيسان 2020
LOGO

رادار روسي قادر على كشف المقاتلات الخفية الأمريكية

2019-09-10 10:00:32 AM
رادار روسي قادر على كشف المقاتلات الخفية الأمريكية
رادار روسي

الحدث - جهاد الدين البدوي 

منذ أن ظهرت الطائرات المتخفية عن الرادارات؛ بدأت روسيا بتطوير وسائل تدميرها على الفور، ومن بين الوسائل الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم صنعت روسيا نظام رادار باسم "Struna-1/Barrier-E" عام 1999، وتم تطويره للتصدير عام 2007.

ونوهت مجلة "ناشيونال إنترست" إلى أن "Struna-1" يختلف عن معظم الرادارات من حيث كونه راداراً ثابتاً، ما يعني أنه يصدر إشارة رادار باستخدام جهاز إرسال، وتنعكس الإشارة من الهدف وتعود، ويقرأها المستقبِل ويفك تشفيرها، وينقل معلومات حول اكتشاف جسم ما في الهواء.

 ومن جانب آخر، الطائرات المتخفية قادرة على تقليل انعكاس الإشارة، ما يسمح لها بالدخول إلى أراضي العدو، دون أن تكتشفها أنظمة الدفاع الجوي.

ووفقاً للمجلة العسكرية يعمل نظام "Struna-1" على حل هذه المشكلة عن طريق وضع أجهزة الإرسال في مناطق مختلفة عن أجهزة الاستقبال، ونظرًا لميزات التصميم، ويتم تضخيم الإشارة المستقبلة وفقاً لقانون التربيع العكسي، وهو ما يسمح للرادار أن يكون أكثر حساسية، لأنه يتصرف بفعالية كحامل للرادار، ووفقًا للمصادر الروسية، يزيد هذا الإعداد من المقطع العرضي الفعال للرادار (RCS) للهدف بثلاثة أضعاف تقريبًا، ويتجاهل أي طلاء مضاد للرادار يمكن أن يعمل على انزلاق موجات الراديو. مما يجعل من الممكن الكشف عن أهداف غير واضحة مثل "F-22" و "F-35" والطائرات الشراعية وصواريخ كروز.

وأضافت المجلة أن أبراج رادار "Struna-1" الفردية تتمتع باستهلاك منخفض للطاقة، ولا ينبعث منها نفس القدر من الطاقة التي تستهلكها الرادارات التقليدية، مما يجعلها أقل عرضة للأسلحة المضادة للإشعاع.

ووفقاً للمجلة: "هذه الرادارات غير العادية ليست هي الطريقة الوحيدة لاكتشاف الأهداف (غير المرئية)، فيوجد "طائرات أكثر فتكا في روسيا" ستكون قادرة على هذا أيضا".