الأحد  08 كانون الأول 2019
LOGO

"الزراعة": سيتم الاستيراد المباشر للعجول من الأسواق العالمية مطلع العام القادم

2019-12-02 11:31:49 PM

 

الحدث الاقتصادي

أكدت وزارة الزراعة أنها تمكنت من  تحقيق إنجازات استراتيجية في قضية الاستيراد المباشر للعجول من الأسواق العالمية المتاحة، بعد القرار الذي اتخذته الحكومة  بهذا الشأن بمنع استيرادها من إسرائيل، وذلك انسجاماً مع استراتيجيتها بزيادة قاعدة الإنتاج المحلي وحمايته، وتعزيز سياسة الاستيراد المباشر للسلع عن طريق الانفكاك التدريجي عن الاقتصاد الإسرائيلي.

وقالت الوزارة، في بيان صادر عنها اليوم الاثنين، "إنه وبعد نحو 85 يوماً من عمر الأزمة التي جرت خلالها مفاوضات مكثفة مع الجانب الإسرائيلي لتثبيت الحق  الفلسطيني بحرية الاستيراد المباشر للعجول من الأسواق العالمية المتاحة، وما رافق تلك المفاوضات من ضغوطات كبيرة من الجانب الإسرائيلي للتراجع عن هذا القرار، فقد تمكنت وزارة الزراعة من  تحقيق انجازات استراتيجية في العملية التي لازالت مستمرة حتى تحقيق الانفكاك الكامل والناجز عن الاحتلال".

وأوضحت، أن من بين هذه الإنجازات: تثبيت الحق الفلسطيني في الاستيراد المباشر للعجول اعتباراً من 1/1/2020 من الأسواق العالمية المتاحة دون أية عراقيل من الجانب الإسرائيلي، وبالكميات التي تحتاجها السوق الفلسطينية، والإفراج عن العجول المحتجزة لدى الجانب الإسرائيلي منذ بدء الأزمة التي كان التجار الفلسطينيون استوردوها من الأسواق العالمية، والبالغ عددها ما يقارب 5000 رأس، وإلغاء جميع الإجراءات التي اتخذها الجانب الإسرائيلي بحق المستوردين الفلسطينيين.

وأشارت الوزارة إلى أن الجانب الفلسطيني سيقوم بتحديد أعداد العجول التي تحتاجها السوق الفلسطينية من الجانب الإسرائيلي خلال شهر كانون أول من العام الحالي، وفقا لحاجة السوق الفلسطيني.

وأكدت حق الجانب الفلسطيني في الحصول على محطات حجر بيطري لوارداته من المواشي، وكذلك توريد بيض المائدة إلى السوق الإسرائيلية، إضافة إلى حق الجانب الفلسطيني باستيراد اللقاحات البيطرية ومدخلات الانتاج الزراعي من الدول العربية، حيث سيتم عقد اجتماعات فنية مشتركة لبحث هذه المواضيع حتى نهاية كانون أول الحالي 2019.

واعتبرت وزارة الزراعة أن تجسيد الحق الفلسطيني في الاستيراد المباشر للعجول تترتب عليه جملة  انعكاسات استراتيجية إيجابية تتمثل في استثمار فائض القيمة في داخل دورة الاقتصاد الوطني والسوق المحلي، وتوفير فرص عمل، وزيادة الاستثمارات في مجال تربية وتجارة الأبقار والعجول، وكذلك توفير اللحوم الحمراء بأسعار مناسبة للمستهلك وبجودة عالية.

وأهابت بكافة المستوردين توسيع قاعدة الاستيراد لهذه السلعة، من خلال التنسيق مع جهات الاختصاص الفلسطينية المتمثلة بالوزارة.