الأربعاء  21 تشرين الأول 2020
LOGO

سلطة الأراضي في قطاع غزة تهدم منزلا قيد الإنشاء في خانيونس (فيديو)

2020-05-14 01:09:19 AM
سلطة الأراضي في قطاع غزة تهدم منزلا قيد الإنشاء في خانيونس (فيديو)
منزلاً قيد الإنشاء

 

 الحدث المحلي 

هدمت جرافات تابعة لسلطة الأراضي، وبحضور الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس، اليوم الخميس، منزلاً قيد الإنشاء يعود لعائلة شعث في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، وسط حالة من التنديد والاستنكار في المدينة.

وأفاد شهود عيان، بأن جرافات تتبع لسلطة الأراضي بحماية العشرات من عناصر الأمن، هدمت منزل لعائلة شعث في منطقة الشعوت جنوب مدينة خان يونس، تحت حجج وذرائع واهية.

وأكد الشهود من عائلة شعث بأن عناصر الأمن اعتدوا على النساء والرجال والشبان بالعصي وتلفظوا بألفاظ نابية بحق أبناء العائلة.

وأدانت عائلة شعث في بيان اعتداء حماس على منازل ابنائها، قائلةً: "إن مئات العناصر التابعين لحماس في غزة هاجموا حي الشعوت في جنوب محافظة خان يونس، ما أدى إلى إصابة العشرات من أبناء العائلة"، وحملت حماس مسؤولية هذا التصعيد الخطير، مذكرةً إياها بان الاحتلال الاسرائيلي هدم المنازل في اجتياح عام2004 وقصفها عام2014، ما أدى إلى استشهاد 4 أفراد من أبناء العائلة.

وحذر البيان من أن "العائلة لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه ما حدث مع أبنائها وأنها ستقوم بعمل كل ما يلزم من اجل استرداد حقوقها المادية والمعنوية".

بدورها، أصدرت سلطة الأراضي بيانا توضح فيه مجرايات ومسببات الهدم:- 

نص البيان:- 

عملية الازالة استهدفت منزل مقام على مساحة 200 م من الأراضي الحكومية الواقعة في القسيمة رقم 3 قطعة 81 في منطقة "موراج" الشرقية وهو عبارة عن أعمدة وحزامات خراسانية.

وأكدت على أن عملية الازالة تمت بعد استنفاد كافة الإجراءات القانونية المعمول بها وإخطار المتعدي احمد غسان شعت ثلاث مرات، إلا انه رفض الاخطار وواصل عملية البناء ضارباً بعرض الحائط كل الإنذارات التي وجهت له.

وأوضحت أن الازالة تمت بعد التواصل مع عدد من وجهاء ومخاتير عائلة المواطن المذكور وتوضيح الامر لهم ومطالبتهم بالتدخل لدى المتعدي ووقف استمرار البناء كي لا يتكبد المزيد من الخسائر إلا أنه رفض كل الجهود واستمر في المخالفة.

وشددت سلطة الأراضي على مواصلة عملها في إزالة أي تعدي جديد على الأراضي الحكومية والمحافظة عليها، كما أنها قدرت الجهود التي تبذلها الجهات الحكومية في مساندتها في تنفيذ اعمالها لا سيما بلدية خانيونس التي قامت باحتجاز خلاط الباطون اثناء قيامة بصب الاحزمة.

وانذرت المواطن بعدم مواصلة البناء المخالف وعدم حصوله على التراخيص اللازمة للبناء حسب الأنظمة المعمول بها.

وأشارت سلطة الأراضي الى انخفاض كبير في عمليات التعدي خلال الفترة الماضية وعزت ذلك الى تفهم المواطنين واستجابتهم ووعيهم لخطورة التعديات على الأراضي الحكومية والإجراءات القانونية والعقوبات التي تلحق بالمتعدي والخسارة المادية التي يتكبدها في حالة التعدي.

وطالبت سلطة الأراضي المواطنين بضرورة التأكد من ملكية الأرض قبل الشراء والشروع بالبناء كي لا يقعوا ضحية لسماسرة الأراضي، مبينة أن الوعي المجتمعي بأهمية الحفاظ على الأراضي الحكومية وعدم التعدي عليها داعم أساسي لعملها ولجهودها في الحفاظ على هذه الأراضي.
 

 

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا