الجمعة  18 أيلول 2020
LOGO

الأردن يحذّر بوقف أي علاقة تجارية مع إسرائيل حال تنفيذ الضم

2020-07-05 06:16:21 PM
الأردن يحذّر بوقف أي علاقة تجارية مع إسرائيل حال تنفيذ الضم
غرفة تجارة الأردن


الحدث العربي والدولي

 

أكدت غرفة تجارة الأردن، اليوم الأحد 5 يوليو 2020، على موقف عمان الموحد الساعي إلى وقف ورفض أي علاقة تجارية مع الاحتلال الإسرائيلي، حال أقدم الأخير على تنفيذ مخطط الضم في الضفة الغربية والأغوار.

وقال رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي لوكالة الأنباء الرسمية، إن هذا الموقف يأتي تعزيزا ودعما للموقف الأردني المشرف الذي يقوده العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في رفض قرار الضم الاسرائيلي. 

وكشف الكباريتي عن عزم غرفة تجارة الأردن عقد سلسلة من اللقاءات مع التجار الأردنيين للإعلان عن موقف موحد، والعمل بشكل دائم وفق جهود متكاتفة مع هذه القضية الوطنية على المستويين المحلي والعربي.

وشدد على أن القطاع الخاص بالمملكة سيدعو لوقف كل التعاملات الاقتصادية مع أي دولة أو طرف يقر او يدعم قرار اسرائيل بضم اراض فلسطينية جديدة.

وثمن الكباريتي موقف الحكومة الفلسطينية التي عملت على الانفكاك التدريجي عن الاقتصاد الاسرائيلي، مؤكدا وجود تعاون وثيق مع الأشقاء، داعيا الى بلورة هذه القرارات من خلال العمل المشترك.

وقال: قمنا بعدد من الزيارات للأشقاء في فلسطين، حيث عملنا سويا على تعزيز التعاون التجاري.

وأشار الكباريتي الى أن الأردن المكان المثالي لتسويق المنتجات الفلسطينية الى العام العربي بشكل خاص والاسواق العالمية بشكل عام، مؤكدا أن هناك مساعي حثيثة لزيادة حجم التبادل التجاري بين الأردن وفلسطين .

ودعا الكباريتي مؤسسات القطاع الخاص العربي لاتخاذ قرارات بوقف التعاون والتعامل التجاري مع أي طرف يساند قرار دولة الاحتلال الاسرائيلي بالاستيلاء على اراض فلسطينية، وضرورة تبني مواقف داعمة تساند الجهد الذي يقوده الأردن في الدفاع عن عدالة القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.

وأعاد الكباريتي التأكيد على ضرورة أن تقف القطاعات الاقتصادية صفا واحدا خلف العاهل الأردني في الدفاع عن القضية الفلسطينية، مثمنا مواقفه الصلبة في حشد الدعم الدولي الرافض لسياسات وإجراءات الاحتلال الاسرائيلي لضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية، وحرمان الفلسطينيين من حقوقهم المشروعة في إقامة دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني، كما ان هذا الموقف يعتبر صمام أمان لتثبيت حقوق الشعب الفلسطيني على أرضه.