الجمعة  04 كانون الأول 2020
LOGO

إيران تعتزم إرسال روّاد فضاء إيرانيين إلى الفضاء

2020-09-03 09:21:31 AM
إيران تعتزم إرسال روّاد فضاء إيرانيين إلى الفضاء
تعبيرية

الحدث- جهاد الدين البدوي

وأفادت وكالة مهر الإيرانية أن رئيس مركز الابحاث الجوفضائية في وزارة العلوم فتح الله امي، أعلن عن الاستعدادات لإرسال إنسان إلى تحت مدار الأرض وبعيد ذلك إرسال إنسان إلى محطة الفضاء، منوهاً أنه "سيتم تدريب رواد الفضاء الإيرانيين بتعاون مع دولة صديقة".

وأضافت الوكالة أنه بعد حوالي 10 سنوات من أول تجربة إيرانية ناجحة في إرسال كائنات حية إلى الفضاء، أعلن رئيس معهد أبحاث الفضاء عن عزم البلاد الجاد على إرسال البشر إلى الفضاء لمدة 4 سنوات أخرى.

وتابعت الوكالة: قبل حوالي 10 سنوات، بعد أن نجحت ثلاثة مجسات حيوية في معهد أبحاث الفضاء في نقل الشحنات الحيوية، بما في ذلك عينات السلاحف والديدان والفئران وعينات الخلايا، في 2012، تمكن العلماء الإيرانيون من إرسال "المسبار الرائد" الذي يحمل أول قرد إلى الفضاء.

تكرر هذا النجاح مرة أخرى في عام 2013، وتمكن المسبار "البحثي" الذي يحمل القرد من العودة إلى الأرض في حوالي 15 دقيقة في مسار مداري على ارتفاع 120 كم واسترداد الكائن الحي على قيد الحياة.

في ذلك الوقت، تم وصف إطلاق المسبار الحيوي بأنه تجربة ذات غرض أكبر، وهو إرسال البشر إلى مدار الأرض. لكن المشروع ظل صامتًا حتى الآن لعدة أسباب، من بينها نقص التمويل.

الآن، ومع ذلك، يبدو أن هذا المشروع على جدول الأعمال مرة أخرى، وأثارت وكالة الفضاء الإيرانية همسات لإرسال بشر إلى الفضاء عن طريق صنع كبسولة بيولوجية، مع التركيز على معهد أبحاث الفضاء.

وكان "فتح الله امي" قد أوضح حول مشروع ارسال كائن حي الى الفضاء الخارجي بأن مشروع إرسال قرد إلى الفضاء تم الانتهاء منه، وحالياً فإن مركز أبحاث الجوفضاء يجري دراسات حول إرسال إنسان إلى الفضاء.

وأكد أن هذا المشروع قيد الدراسة حالياً، ومن المقرر أن يتم تنفيذ المشروع على مرحلتين بحيث يتم ارسال رائد الفضاء إلى طبقة تحت المدار في المرحلة الأولى، وإلى مدار حول الارض في المرحلة الثانية.

وأوضح "امي" أن موعد تنفيذ مشروع لإرسال إنسان إلى الفضاء مرتبط بتمويل المشروع، مضيفاً: أن مشروع ارسال انسان إلى مدار الارض يجب أن ينفذ حتى عام 2025، وقبل ذلك سيتم تنفيذ مشروع لإرسال إنسان إلى طبقة تحت المدار.

وأكد أنه من الضروري إجراء اختبار ارسال كبسولة فضائية تحمل كائناً حياً بدون انسان 6 مرات كحد أدنى، مضيفاً: في تلك الحالة فإنه سيتم الاستفادة من إنسان آلي او كائن حي قبل إرسال إنسان إلى الفضاء، وفي حالة كانت نتائج الرحلة الفضائية ناجحة فستجري الاختبارات لإرسال إنسان إلى الفضاء الخارجي.