الثلاثاء  20 تشرين الأول 2020
LOGO

إيران: قادرون على السيطرة على جميع القواعد الأمريكية في المنطقة

2020-09-21 08:43:31 AM
إيران: قادرون على السيطرة على جميع القواعد الأمريكية في المنطقة
الحرس الثوري الإيراني

الحدث_ جهاد الدين البدوي

أفادت وكالة أنباء فارس الإيرانية، أن القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية اللواء حسين سلامي، أكد القدرة على تدمير والسيطرة على جميع المصالح والقواعد الأمريكية في المنطقة.

وقال اللواء سلامي في حوار مع القناة الاولى للتلفزيون الإيراني مساء السبت، حول التهديدات العسكرية الأميركية لإيران: إنني أطمئن بأن أي قوة ومنها أمريكا لا تمتلك ظروف فرض حرب جديدة على الشعب الإيراني ولا ينبغي أبداً الشعور بالقلق من المبالغات التي يطرحها الرئيس الأميركي، فحينما يكون زعيم دولة ما تسمى بدولة كبرى مثل أمريكا مفتقداً لأي معرفة وتجربة سياسية لازمة ومعرفة دقيقة عن القدرة العسكرية فمن الطبيعي أن يلجأ إلى طرح أعداد مبالغ فيها.

وأكد بأن مثل هذه القوى تعيش في المبالغات على الدوام وإن جزءاً من قدراتها يعود للترهيب المبالغ فيه. وأضاف، أن أمريكا لا تمتلك أبداً ظروف شن حرب جديدة لاسيما مع إيران وإن أياً من مؤشرات القدرة في أمريكا ونظامها السياسي لا توجه نحو الحرب.

*الجيش الاميركي جيش متهالك ومرهق

وقال اللواء سلامي، إنه وبسبب سوء التدبير وزوال العقل السياسي لقادة أمريكا والانحطاط في التدبير الذي بلغ ذروته في عهد ترامب، فقد تحول الجيش الاميركي إلى جيش متهالك ومرهق ولا يمتلك قدرة الانتشار على الأرض؛ والأسلحة التي بحوزته تعود إلى عدة عقود مضت وفقد قدرته على التحديث والروح المعنوية لجنودهم هابطة جداً.

*قادرون على السيطرة على جميع القواعد الأميركية في المنطقة

وتابع قائد الحرس الثوري بأن المجتمع الأميركي لا يتحمل ضحايا جديدة لأن الحرب مع إيران ستكون مختلفة ولو أراد الاميركيون خوض الحرب ضدنا فعليهم أن يتواجدوا في المنطقة لأنهم لا يمكنهم محاربتنا من خارجها وحينما يتواجدون في المنطقة سيكونون في مرمى نيراننا ونحن قادرون على تدمير والسيطرة على جميع مصالحهم وقواعدهم في المنطقة. نحن قادرون على كنسهم من المنطقة.

*نمتلك الأدوات اللازمة للانتصار على أمريكا

وأكد اللواء سلامي بأن القدرات التي وفرناها اليوم هي على أساس أسوأ الاحتمالات للحرب مع أمريكا والتحالف الذي معها، وأضاف، لقد وفرنا الوسائل اللازمة لحرب واسعة في البحر والبر والجو وبناء على هذا المنطق قمنا بتنمية قدراتنا الدفاعية لننتصر في حرب واسعة مع أمريكا.

وأكد القائد العام للحرس الثوري بأننا نمتلك آلاف الكتائب البرية التي لو تحركت ستقوم بالسيطرة وتدمير جميع المصالح الأمريكية في المنطقة، وليس أمام أمريكا سوى سبيلين؛ إما البقاء وتحمل الهزيمة وإما الرحيل وتحمل الهزيمة ايضاً.

واعتبر أن الأمريكيين ليسوا مجانين ليجعلوا أنفسهم أمام مثل هذه القوات المسلحة المقتدرة وقال، انه حينما ضربنا قاعدة "عين الاسد" كنا قد أعددنا مئات الصواريخ فيما لو كانوا قد ردوا على ضربتنا.

واعتبر الصواريخ جزءاً صغيراً من قدرات البلاد الدفاعية، مؤكداً بأنه لا يوجد قوة قادرة على الوقوف أمامها. وأضاف، اننا لا نخشى أي حرب وقادرون على ملاحقة العدو وتدميره.