الثلاثاء  19 كانون الثاني 2021
LOGO

إلى أي مدى تستطيع الكمامة حمايتك؟

2020-11-29 11:38:33 AM
إلى أي مدى تستطيع الكمامة حمايتك؟
كمامات

ترجمة الحدث- براء بدر

"نعم، لا يزال عليك ارتداء القناع". ربما سمعت عن دراسة جديدة من الدنمارك اختبرت ما إذا كانت الكمامات تحمي الأشخاص الذين يرتدونها. 

وتأتي الدراسة بعد أسبوع واحد فقط من تحديث مركز السيطرة على الأمراض (CDC) إرشاداته بشأن الكمامة، ليستدل أن ارتداء الكمامات لا يحمي فقط أثناء مخالطة الأشخاص الآخرين، بل وتساعد أيضا في حماية مرتديها من المرض.

لذا فإن بعض الدراسات، التي وجدت أن الكمامات الورقية لا تقدم فائدة كبيرة لمن يرتديها؛ تبدو وكأنها دراسات ركيكة.

وكما العديد من العلوم المتعلقة بـ COVID-19؛ تم تمرير تلك الدراسة من المنظور الاجتماعي السياسي المنقسم في الولايات المتحدة.

يقول الطبيب وعالم الأوبئة جون بروكس: "تقلل الأقنعة (الكمامات) من الانتشار الفيروسي في المجتمع". مضيفا أن الإلتزام بالكمامات يقلل نسبة الخروج من المنزل ، وبالتالي تقليل نسبة التعرض للفيروس .

ويشير بروكس إلى دراسات أخرى تمت في مناطق مختلفة مفادها أن البلدان التي تستخدم الكمامات بشكل أكبر، يكون عدد حالات الإصابة فيها منخفضًا. وهذا ثبت منذ القدم، بأنها تساعد في السيطرة على انتشار الجراثيم المحمولة جواً.