الجمعة  16 نيسان 2021
LOGO

الإعلام السعودي يهاجم إدارة بايدن

2021-02-28 11:17:43 AM
الإعلام السعودي يهاجم إدارة بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن- AFP

الحدث - محمد بدر

شن الإعلام السعودي هجوما لاذعا على إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بعد الكشف عن محتوى التقرير الاستخباراتي الذي يدين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بجريمة اغتيال خاشقجي.

وتحت عنوان "لا نريد تبرئة من أحد ليس لدينا ما نخفيه" كتبت صحيفة عكاظ السعودية، معتبرة أن ما ورد في التقرير الأمريكي عبارة عن تكهنات واستنتاجات ظنية وخلاصات واهية.

وأضافت الصحيفة في وصف التقرير وعملية الكشف عنه: "أسدل الستار على مسرحية سوداء، كثر الحديث عنها، وانتهى الجدل البيزنطي باحتمالات وتوقعات وظنيات".

وبحسب الصحيفة، فإن المطلوب من صناع القرار ومراكز البحوث والمشرعين في الداخل الأمريكي عدم استغلال هذه الجريمة المؤسفة لاستهداف العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكدت على أن الشراكة بين الرياض وواشنطن شراكة قوية وتاريخية ومتينة، وتعمل المؤسسات في البلدين على تعزيزها في مختلف المجالات، وتكثيف التنسيق والتعاون بينهما لتحقيق أمن واستقرار المنطقة والعالم. 

أما صحيفة الرياض فقد سلطت الضوء على التقرير ولكن من زاوية خبرية، حيث أفردت مساحة كبيرة للردود المتضامنة مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بعد التقرير الأمريكي. 

في المقابل لم تول صحيفة الوطن اهتماما كبيرا في تغطية القضية، وركزت على استهداف أنصار الله الحوثيين للمناطق السعودية، ونشرت تقريرا واحدا عن التقرير الأمريكي أبرزت فيه التضامن العربي مع السعودية.

ويحتوي تقرير الاستخبارات الأمريكية على استنتاجات مهمة تشير إلى تورط بن سلمان في جريمة اغتيال الصحفي خاشقجي، وهو ما تؤيده عدة تقارير أخرى بحكم سيطرة بن سلمان على مفاصل الدولة وقرب منفذي الجريمة منه.