الإثنين  17 أيار 2021
LOGO

"الداخلية" توضح بشأن إجراءات التخفيف في عيد الفطر المقبل بالضفة

2021-05-04 06:20:30 PM
غسان نمر

 

الحدث الفلسطيني

قال غسان نمر الناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، ان الإجراءات الخاصة بالعشر الأواخر من شهر رمضان، وعيد الفطر المقبل بالضفة الغربية، والتي ستشهد تخفيفاً، وإعادة تشغيل للقطاعات السياحية.

وأضاف نمر خلال حديث له عبر تلفزيون فلسطين، إن الإجراءات الحكومية التي أخذت، والتي من المقرر التعاطي معها خلال الأيام المقبلة، سيتم التعامل معها وفقا لجزأين مهمين، مشيًرا إلى أن الجزء الأول يتمثل بنسبة التعافي التي أصبحت أكثر من نسبة الإصابات.

وبخصوص الجزء الثاني، أفاد نمر، بأنه يتمثل بالتعامل مع نسبة المتعافين الممتازة، والتي شكلت جزء من المناعة لدى الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى أن شريحة كبيرة تلقت التطعيم خاصة كبار السن.

وأكد على الحذر والالتزام بإجراءات السلامة والوقاية لكافة الفئات، في ظل هذه التخفيفات، خوفاً من الدخول مرحلة من التراخي، خاصة مع ظهور الطفرات الجديدة، خصوصاً المساجد التي تشهد اعتكاف المصلين الأيام العشر الأواخر من رمضان.

وعلل نمر هذا التشديد المصاحب لهذه الأماكن، نظًرا لأنها تشهد تقاربا بين الناس، عدا عن أن المدة الزمنية التي يقضيها الموطنين في تلك الأماكن أطول، من غيرها من المرافق الأخرى.

وقال إن اعلان الرئيس محمود عباس أمس يؤكد على استمرار حالة الطوارئ، لهذا من يخالف إجراءات السلامة والوقاية سيعرض نفسه للمخالفة القانونية، مشيراً إلى أن نسبة المخالفات انخفضت نحو 40% خلال شهر رمضان.

ودعا نمر المواطنين للالتزام بالإجراءات الوقائية والإحساس بالمسؤولية من ِقبل كل فرد تجاه نفسه وعائلته، مؤكداً أن المجتمع هو أساس تخفيف العبء، محذًرا: “التراخي قد يعيد التشديدات، والتي تتمنى الحكومة الابتعاد عنها والعودة لطبيعة الحياة البلاد، فصحة المواطن هي الهدف الأساسي لكافة هذه الإجراءات”.