الأحد  25 أيلول 2022
LOGO

الجهاد الإسلامي تكشف هوية قائد عملية الهروب من جلبوع

2021-09-06 01:48:38 PM
الجهاد الإسلامي تكشف هوية قائد عملية الهروب من جلبوع
الأسير محمود عبدالله العارضة

الحدث الفلسطيني

باركت حركة الجهاد الإسلامي، هروب ستة أسرى فلسطينيين، اليوم الاثنين، من سجن جلبوع الإسرائيلي، كاشفة عن قائد العملية.

وقال الناطق باسم الحركة، داود شهاب، إن هروب الأسرى "سيشكل صفعة قوية للجيش الاحتلال والنظام كله في إسرائيل".

وأضاف في بيان له أن "توقيت وتزامن العملية مع الضربة القوية التي تلقاها الاحتلال على حدود غزة؛ سيعمق فشله وعجزه".

وكشف شهاب عن أن قائد عملية فرار الأسرى الستة هو "أمير أسرى الجهاد" محمود عبدالله العارضة.

وأكد أن "هذا صراع طويل ومفتوح، وعلى الاحتلال أن يفهم الدرس جيداً، فشعبنا لا يستسلم أبداً، والقوة والإرهاب الصهيوني لن يفلحا في كسر إرادته".

وكانت سلطة سجون الاحتلال الإسرائيلي قد أعلنت، صباح اليوم الاثنين، أن ستة أسرى فلسطينيين، تمكنوا من الفرار من سجن "جلبوع" قرب بيسان (شمال فلسطين المحتلة عام 1948) فجرا، عن طريق نفق حفروه.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصدر في منطقة السجن قوله إن "الحديث يدور على ما يبدو عن هروب، وفيما جميع الأسرى أصبحوا بعيدين عن منطقة مرج بن عامر" الذي يقع فيها السجن.

ووفق ما أعلن نادي الأسير الفلسطيني؛ فإن الأسرى الفارين هم: زكريا الزبيدي (45 عاما) ومناضل يعقوب عبدالجبار نفيعات (32 عاما) ويعقوب محمود أحمد قادري (39 عاما) وأيهم فؤاد نايف كمامجي (35 عاما) ومحمود عبدالله علي عارضة (46 عاما) ومحمد قاسم أحمد عارضة (39 عاما).