الجمعة  17 أيلول 2021
LOGO

فوكو في وارسو

2021-09-15 08:46:53 AM
فوكو في وارسو
"فوكو في وارسو"

الحدث الثقافي

"فوكو في وارسو" عنوان الكتاب الذي صدر حديثاً للباحث البولندي ريميغيوس ريزينسكي Remigiusz Ryziński عن "منشورات أوبن لتر". يعود الكتاب إلى زيارة المفكر الفرنسي (1926 - 1984) إلى العاصمة البولندية عام 1958 وإقامته فيها نحو عام خلال عمله على أطروحته "تاريخ الجنون"، حيث يضيء تلك المرحلة التي أعقبت الحرب العالمية الثانية وما تركته من تداعيات في السياسية والثقافة، وصولاً إلى مجتمعات المثليين التي انخرط فيها فوكو آنذاك، بالاستناد إلى مقابلات أجراها المؤلّف مع عدد من الشخصيات التي عايشت تلك الزيارة، وتحقيقات الشرطة السرية التي كانت تراقبه.

وكان ميشيل فوكو قد أجبر، في منتصف عام 1959، على مغادرة بولندا. وكان السبب صبي، وهو جوريك. حتى يومنا هذا، لا أحد يعرف من كان هذا الصبي.

أثناء وجوده في وراسو، انخرط فوكو مع عدد من أعضاء مجتمع المثليين، بما في ذلك "جوريك"، الذي قاد الشرطة السرية في النهاية مباشرة إلى غرفة فندق فوكو، مما تسبب في خروجه لاحقًا من بولندا. تم إخفاء دوافع هذا الصبي وهويته الحقيقية بين وثائق الشرطة السرية لعقود من الزمن، حتى عثر ريميغيوس ريزينسكي Remigiusz Ryziński على التقرير الصحيح وكشف الحقيقة حول الوضع برمته.

تم ترشيح كتاب "فوكو في وارسو" لجائزة Nike الأدبية، وهو يعيد بناء صورة نابضة بالحياة وجذابة لحياة المثليين في بولندا في ظل الشيوعية - من البهجة الموجودة في النوادي الليلية السرية، إلى المخاوف من عدم معرفة من كان المخبر السري.

Remigiusz Ryziński هو فيلسوف وناقد ثقافي وكاتب ومحاضر أكاديمي يعمل في مجال الجندر ونظرية الكوير. نشر ثلاثة كتب أكاديمية. تخرج من جامعة جاجيلونيان في كراكوف ودرس أيضًا في جامعة السوربون في باريس. حصل على منح من الحكومة الفرنسية، ومؤسسة روبرت شومان البولندية، ووزارة الثقافة والتراث الوطني لجمهورية بولندا، ومدينة وارسو. فوكو في وارسو هو بدايته الأدبية الواقعية.