السبت  23 تشرين الأول 2021
LOGO

موقع عبري: قادة جيش ومخابرات الاحتلال أشرفوا على عملية اعتقال كممجي ونفيعات

2021-09-19 08:59:39 AM
موقع عبري: قادة جيش ومخابرات الاحتلال أشرفوا على عملية اعتقال كممجي ونفيعات
لحظة اعتقال الأسرى كممجي ونفيعات

ترجمة الحدث

قال موقع كلكليست العبري اليوم الأحد إن مسؤولين عسكريين إسرائيليين كبار أشرفوا على عملية اعتقال الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات من بينهم: رئيس أركان جيش الاحتلال ورئيس الاستخبارات العسكرية ورئيس الشاباك، وضباط كبار في هيئة الأركان. 

وبحسب الموقع فإن التخطيط لعملية الخداع التي نفذت خلال اعتقال الأسيرين بدأ يوم الجمعة، وتمثلت الخطة بدخول قوات كبيرة إلى منطقة بعيدة نسبيا عن منطقة الاعتقال، لإيهام المقاومين أن النشاط العسكري المكثف في منطقة ما، بينما تقوم وحدة اليمام باعتقال الأسيرين في منطقة أخرى بشكل سري. 

وأوضح الموقع أن الشاباك الإسرائيلي استخدم تكنولوجيا متطورة جدا بحوزته، كانت السبب الأهم في نجاح عملية اعتقال الأسيرين كممجي ونفيعات.

ونقلت صحيفة هآرتس اليوم عن شرطة الاحتلال تقديرها أن الأسيرين مناضل نفيعات وأيهم كممجي لم يفترقا خلال فترة مطاردتهما. 

وأضافت الصحيفة أن لدى الشرطة مقطع فيديو للأسير نفيعات من خلال كاميرات على السلك الفاصل وهو يدخل للضفة الغربية يوم 10 سبتمبر. 

وبحسب تقديرات شرطة الاحتلال، فإن كممجي ونفيعات دخلا الضفة في نفس اليوم، وقد وصلا إلى جنين فقط في اليومين الماضيين. 

وقال موقع والا العبري اليوم الأحد إن الأسيرين نفيعات وكممجي نقلا إلى أحد مراكز تحقيق الشاباك بعد اعتقالهما، وسيتم نقلهما عند انتهاء التحقيقات إلى زنازين العزل الانفرادي في أحد سجون الاحتلال في منطقة الجنوب.

وأوضح الموقع أن الاثنين لم يكونا مسلحين، وقد سلما نفسهما للقوة التي حاصرت المبنى الذي كانا يتواجدان فيه. وقد أشار والد الأسير الكممجي أنه ابنه اتصل به وأبلغه بأنه سيسلم نفسه حفاظا على أرواح المنزل.

وكان جهاز الشاباك الإسرائيلي قد أعلن اليوم الأحد عن اعتقال الأسيرين المحررين كممجي ونفيعات من داخل بيت في الحارة الشرقية بمدينة جنين.

وقالت مصادر عبرية إن معلومات وصلت لجهاز الشاباك في ساعات متأخرة من يوم أمس السبت، وعلى إثرها تحركت قوات من اليمام وجيش الاحتلال باتجاه جنين.

وأضافت أنه تم محاصرة المبنى الذي تواجد فيه الأسيران، وقد اعتقلا برفقة اثنين من المساعدين. 

وأشارت إلى وقوع اشتباك مسلح مع مقاومين في مدينة جنين، خلال محاصرة المبنى الذي تواجد فيه الأسيران كممجي ونفيعات.

وبحسب إذاعة جيش الاحتلال، فقد تم نشر القبة الحديدية في منطقة غلاف غزة تحسبا لإطلاق الجهاد الإسلامي لصواريخ باتجاه مستوطنات الغلاف. 

وكان نفيعات وكممجي قد تمكنا من الهروب من سجن جلبوع في السادس من الشهر الجاري برفقة أربعة أسرى آخرين تم اعتقالهما في وقت سابق.