الأحد  05 كانون الأول 2021
LOGO

الثقافة تنعى الناشر والكاتب محمد سماعنة

2021-11-18 10:27:41 AM
الثقافة تنعى الناشر والكاتب محمد سماعنة
الكاتب محمد سماعنة

شخصيات وأحداث

نعى وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف في بيان له، اليوم الخميس، رئيس اتحاد الناشرين الفلسطينيين السابق محمد سماعنة البيتاوي " أبو رأفت" وصاحب ومؤسس دار الفاروق للنشر، الذي وافته المنية اليوم في مدينة نابلس بعد صراع مع المرض.

وقال أبو سيف إن الكاتب والناشر محمد سماعنة " أبو رأفت" من الأعلام والأسماء الثقافية التي ساهمت في إثراء المشهد الثقافي الفلسطيني في الأرض المحتلة في ظروف معقدة وصعبة في فترة السبعينيات، وكان لدوره في صناعة النشر في تلك الفترة الصعبة أهمية من خلال تقديم أسماء أدبية في عالم القصة والرواية والشعر، وكذلك من خلال دوره ككاتب، حيث رهن جهده ووقته من أجل إعلاء شان الثقافة الوطنية الفلسطينية، من خلال دوره في اتحاد الناشرين العرب الذي شغل عضويته لفترة طويلة.

وقال أبو سيف إن عزاءنا برحيل "أبو رأفت" هو ما تركه من إرثٍ ومعرفة وإبداع للأجيال، وتقدم أبو سيف بأحر التعازي والمواساة من عائلة الفقيد وجموع الكتّاب والأدباء والناشرين الفلسطينيين.

يذكر أن الراحل من مواليد قرية بيت إيبا في محافظة نابلس العام 1944، كان من المؤسسين لمسرح الزيتون في العام 1976، وهو عضو في اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين منذ تأسيسه، ومع بداية العام 1996 قام الراحل البيتاوي وآخرون بتأسيس اتحاد الناشرين الفلسطينيين الذي أعلن عنه في عام 1997 وترأسه لفترة طويلة، وشغل عن فلسطين عضوية اتحاد الناشرين العرب.

أصدر الراحل عدة أعمال أدبية منها مجموعات قصصية هي، "دعوة للحب" عام 1975، و"مرسوم لإصدار هوية" 1994، و"أوراق منسية" عام 1998، وفي أدب الرواية نشر الكاتب روايته الثلاثية بعنوان رئيس هو" فصول من حكاية بلدنا"، حمل الجزء الأول "المهزوزون" التي كتبت في العام 1967 ونشرت في عام 1996، والثاني "الصراصير" والتي كتبت عام 1968 ونشرت في 2006، ثم جاء الجزء الثالث منها بعنوان "شارع العشاق" والذي كتب في 1969 ونشر في عام 2007، أما الكتاب السابع المنشور والذي ينضوي تحت أدب الرحلات فقد نشر في العام 1998 .