الأربعاء  10 آب 2022
LOGO

لقد أخجلتنا يا هشام| بقلم: المحامي أمجد الشلة

2022-01-03 06:26:27 PM
لقد أخجلتنا يا هشام| بقلم: المحامي أمجد الشلة
المحامي أمجد الشلة

 

في الوقت الذي يخوض فيه الأسير هشام أبو هواش معركته الشخصية والوطنية نيابة عن شعب بأكمله في إضرابه المفتوح عن الطعام يخوض معركة الأمعاء الخاوية يخوض معركة الشرف الفلسطيني.

فعلاً لقد أخجلتنا يا ابو هوّاش لأننا نقف عاجزين مقصرين عاجزين عن نصرتك أنت وكافة اخوتك المعتقلين، نقف مقصرين تجاه قضية الاعتقال الإداري الذي لم يجد له كل المشرعين القانونيين في كل دول العالم شرح او تفسير او اجتهاد او سابقة. فقط دولة الاحتلال الصهيونية الاسرائيلية هي صاحبة هذا الاعتقال المجحف الجائر الظالم غير القانوني وغير الإنساني.

يقف هشام والكل جالس ينتظر فقط لحظة استشهاده او لحظة انتصاره وفي كلا الحالتين هو المنتصر فقط كهشام، ونبقى نحن العاجزون المقصرون.

سيكتب وسيسجل التاريخ انتصار هشام ابو هواش وسنكون نحن مجرد عابرون. يقود هشام معركة شخصية وطنية بامتياز ولكنها نيابة عن شعب وعن أمة فقدت في وعيها وفي إدراكها ان هناك عدو واحد يحتل الارض والسماء والماء ويتحكم في كل شيء.

أخجلتنا هشام، وكشفت زيف رجولتنا وادعاءاتنا الزائفة بالوطنية والشعارات.

انت انتصرت وخسر العالم كله. الحرية للأسير هشام ابو هواش ولكافة الاسرى والمعتقلين. وليسقط الاعتقال الإداري.