الإثنين  10 آب 2020
LOGO

من اليمن إلى غزة.. محمد المقطرن ينشد

2015-04-13 04:42:25 PM
من اليمن إلى غزة.. محمد المقطرن ينشد
صورة ارشيفية

 

الحدث - ريتا أبو غوش

محمد محمود المقطرن، شاب يمني الأصل يقيم في مدينة غزة وعائلته التي انتقلت إلى القطاع منذ أكثر من (80 عاما)، تميّز بصوت عذب وشجي مكّنه من أداء الأناشيد الدينية منذ ما يقارب عامين.
 
في مقابلة مع الحدث، قال المقترن (21 عاما)، إنّه كان يقرأ القرآن بعد تعلمه للأحكام والسند، وتوجه بعدها للإنشاد.
 
وحول الصعوبات التي يواجهها المقترن، قال إن الأناشيد تتطلب الكثير من الطاقة والجهود كالتسجيل والكتابة، موضحا أن هذا المجال غير سهل إطلاقاً، ومازال أمامه طريق طويل لتعلم المقامات وتطوير الهبة التي يمتلكها.
 
ومن خلال صفحته الشخصية على الفيسبوك، ينشر محمد أناشيده بشكل دوري، وتلقى بدورها اعجابات وتعليقات كثيرة مادحة بأدائه الذي وصف بأنّه "يسبب القشعريرة"، و"من أفضل الأصوات التي سمعت منذ مدّة".
 
 
فيما يلي أنشودة "سوف نبقى هنا كي يزول الألم" بصوت محمد المقطرن
 
كلماتها:
سوف نبقى هنا كي يزول الالم سوف نحيا هنا سوف يحلو النغم
موطني موطني موطني موطني موطني ذا الفدا موطني موطني
موطني موطني موطني موطني موطني يـــــــــــــــا انــــــــــــــا
رغم كيد العدا رغم كل النقم سوف نسعى الى ان تعم النعم
سوف نرنو الى رفع كل الهمم للمسير للعلا ومناجاة القمم
فلنقم كلنا للدواء والقلم كلنا عطف على من يصارع السقم
ولنواصل المسير نحو غاية اهم ونكون حقا خير امة بين الامم
سوف نبقى هنا كي يزول الالم سوف نحيا هنا سوف يحلو النغم