الخميس  06 تشرين الأول 2022
LOGO

ارتفاع على أسعار مشتقات الحليب.. الصناعات الغذائية توضح لـ"الحدث"

2022-06-19 12:53:16 PM
ارتفاع على أسعار مشتقات الحليب.. الصناعات الغذائية توضح لـ
أرشيفية

خاص الحدث

أعلنت بعض شركات الألبان الفلسطينية مؤخرا، عن ارتفاع أسعار مشتقات الحليب في السوق الفلسطيني للمستهلك.

وقال رئيس اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية، عبد الحكيم فقهاء، إن الارتفاع الحاصل نتيجة الارتفاع العالمي في أسعار الحبوب الذي بدأ منتصف العام الماضي وتفاقم مع الأزمة الأوكرانية الروسية.

وأضاف فقهاء لـ"صحيفة الحدث"، أن ارتفاع أسعار الحبوب أدى إلى ارتفاع أسعار الأعلاف، وهو ما رفع سعر بيع مشتقات الحليب للمصانع ولاحقا للمستهلك.

وبحسب فقهاء، فإن تكلفة إنتاج الحليب بالنسبة لمزارعي الأبقار أصبحت مرتفعة وبالتالي ارتفاع سعرها بمعدل يتراوح ما بين 2 - 3 شيقل تقريبا ما بين السعر قبل الأزمة وبعدها بنسبة 20%.

وأوضح فقهاء، أن تكلفة الحليب التي تورد للمصانع ارتفعت والسبيل الوحيد الذي كان أمام المصانع هو رفع أسعار منتجاتها. 

وحول الجهود التي تبذل من قبل الجهات الرسمية بالخصوص، قال: اجتمعنا مع وزيري الاقتصاد والزراعة لمناقشة الموضوع، وتم الاتفاق على رفع سعر الحليب المورد للمصانع بنسبة 25 أغورة للتر مقابل رفع المصانع أسعار بعض منتجاتها بنسبة تتراوح بين  8 - 10%، وكان هناك توجه واضح بعدم رفع أسعار العبوات الكبيرة (4 ليتر) التي تباع للمستهلك وهو ما التزمت به المصانع.

ويرى فقهاء، أن أدوات الحكومة وتدخلها محدود، والأداة الأساسية للتدخل الحكومي هي الضريبة المضافة والتي تمت تجربتها في موضوع الطحين، للحد من الارتفاع الواقع على المستهلكين.

وأشار، إلى هناك نقاشا حول إمكانية الإعفاء الجزئي من الضرائب دون وجود قرارات بعد بالخصوص.

ويتوقع فقهاء، أنه لن تكون هناك ارتفاعات في الفترة القريبة على أسعار السلع الغذائية، بسبب استقرار مدخلات الإنتاج الأساسية خاصة الحبوب والبترول في الشهرين الأخيرين. موضحا، أن تأزم الأوضاع بين روسيا وأوكرانيا سيخلق المزيد من الارتفاعات.