الإثنين  06 شباط 2023
LOGO

إضراب في الضفة بعد استشهاد 6 فلسطينيين في نابلس ورام الله بينهم قيادي في العرين

2022-10-25 08:34:50 AM
إضراب في الضفة بعد استشهاد 6 فلسطينيين في نابلس ورام الله بينهم قيادي في العرين
تعبيرية

متابعة الحدث

يعُمّ اليوم الثلاثاء، إضراب شامل في محافظة نابلس وعدد من محافظات الضفة، حدادا على أرواح الشهداء الذين ارتقوا في العدوان الإسرائيلي المتواصل في نابلس ورام الله، وفق ما أعلنت لجنة التنسيق الفصائلي في المحافظة.

وانطلقت فجر الثلاثاء، في العديد من مناطق الضفة الغربية المحتلة، مسيرات احتجاجية تنديدا بعدوان الاحتلال على مدينة نابلس، الذي أسفر عن استشهاد 5 فلسطينيين، بينهم قيادي في عرين الأسود، وإصابة العشرات بجروح.

وجابت المسيرات، التي دعت لها القوى الوطنية والفعاليات الشعبية، شوارع المدن والبلدات والقرى والمخيمات رفضا لجريمة الاحتلال الإسرائيلي، ووفاء لدماء الشهداء الذين ارتقوا فجرا، في نابلس وقرية النبي صالح شمال رام الله.

وندد المشاركون بالصمت الدولي على جرائم الاحتلال المُستمرة، وطالبوا بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

ووجّه نشطاء ولجان المقاومة الشعبية والقوى والفصائل دعوات إلى الاحتشاد والخروج بمسيرات حاشدة ورفع الأعلام الفلسطينية.

وفي بيت لحم، أعلنت لجنة التنسيق الفصائلي الإضراب العام والشامل والغضب وتصعيد المقاومة الوطنية، حدادا على أرواح الشهداء الطاهرة، ودعت شعبنا إلى الالتفاف حول المقاومة الوطنية الباسلة وتصعيد المواجهات ضد جيش الاحتلال والمستوطنين على خطوط المواجهة.

وأعلنت نقابة المحامين الفلسطينيين تعليق العمل في كافة المحاكم النظامية والعسكرية والإدارية والنيابات المدنية والعسكرية ومحاكم التسوية، باستثناء كافة الأمور المستعجلة، حدادًا على أرواح شهداء نابلس ورام الله.

وأعلنت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله  والبيرة، الإضراب اليوم الثلاثاء، "إجلالا لأرواح الشهداء الأبرار". ودعت لاعتباره يوما للتصعيد الميداني  الشامل على نقاط التماس مع الاحتلال  ومستوطنيه.

وأعلنت حركة فتح إقليم طولكرم، عن الإضراب الشامل اليوم الثلاثاء حدادا على أرواح الشهداء.

وقال أمين سر حركة فتح اقليم جنين عطا أبو ارميلة، إن إضرابا شاملا يعم محافظة جنين، حداداً على أرواح شهداء نابلس.

وأعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، استشهاد الشاب مشعل زاهي أحمد بغدادي (27 عاما) متأثرا بإصابته الحرجة فجر اليوم في مدينة نابلس.

وأشارت الوزارة في بيان مقتضب، إلى ارتفاع حصيلة الشهداء في المدينة منذ ساعات فجر اليوم إلى 5، إضافة إلى 20 إصابة، بينها 3 في حالة الخطر.

وقالت الصحة إن الشهداء هم: وديع الحوح (31 عاما)، وحمدي شرف (35 عاما)، وعلي عنتر (26 عاما)، وحمدي قيم (30 عاما).

واقتحمت قوات الاحتلال عدة أحياء بالبلدة القديمة من المدينة، وسمعت أصوات إطلاق نار وانفجارات وشوهدت أعمدة الدخان واللهب تنبعث من عدة أحياء، وعقب ذلك اندلعت مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال، التي دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة تساندها طائرات مسيرة.

وأفاد شهود عيان بانتشار قناصة الاحتلال على أسطح المنازل والمباني المطلة على مركز المدينة وعلى أحياء البلدة القديمة.

وذكروا، أن قوة من الأمن الفلسطيني اشتبكت مع قوات خاصة إسرائيلية خلال الاقتحام.

وأكدت مصادر محلية أن قوات الاحتلال حاصرت عددا من الشبان في حوش العطعوط بالبلدة القديمة، وسط إطلاق لصواريخ "الأنيرجا" والرصاص، باتجاههم.

في غضون ذلك، منعت قوات الاحتلال، طواقم الإسعاف من الوصول الى البلدة القديمة ونقل العديد من الجرحى الذين أصيبوا خلال العدوان على المدينة.