الأربعاء  08 شباط 2023
LOGO

بنك فلسطين والبنك الأوروبي "EBRD" يستعدان لإطلاق مؤتمر مخاطر التغير المناخي ودور القطاع المالي في الحد منها

2022-11-30 04:50:08 PM
بنك فلسطين والبنك الأوروبي

الحدث الاقتصادي

يستعد بنك فلسطين بالشراكة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية "EBRD" لإطلاق فعاليات المؤتمر الأول تحت شعار "مخاطر التغير المناخي ودور القطاع المالي في الحد منها عبر تبني سياسات موائمة للبيئة"، والذي من المقرر أن تنطلق فعالياته في الثامن من ديسمبر المقبل في مؤسسة عبد المحسن القطان بمدينة رام الله، وذلك بحضور ومشاركة محافظ سلطة النقد د. فراس محلم، والسيد هاشم الشوا رئيس مجموعة بنك فلسطين، والسيدة هايكا هارمجرت، المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط لدى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ود. نسرين التميمي رئيس سلطة جودة البيئة. بالإضافة إلى نخبة من المتحدثين، والخبراء والمختصين المحلين والدوليين في مختلف القطاعات الاقتصادية والتنموية، بما فيها مؤسسات مالية ومصرفية محلية وعربية ودولية أهمها: البنك المركزي المغربي، والبنك التجاري الدولي من مصر، والبنك التركي.

وسيناقش المؤتمر جملة من القضايا التي تتعلق بمخاطر التغير المناخي ودور القطاع المالي في الحد منها، إلى جانب أثرها على مختلف نواحي الحياة الاقتصادية والتنموية والمالية والزراعية والبيئية، ومناقشة التحديات والمعيقات التي تواجه مجتمعنا من خلال البحث عن حلول جذرية للحد من مخاطر التغير المناخي.

من ناحيته، وقال السيد هاشم الشوا رئيس مجموعة بنك فلسطين إن تنظيمنا لهذا المؤتمر يهدف في المقام الأول إلى بحث الآثار التي يخلفها التغير المناخي على مجمل حياتنا، بما فيها القطاع المصرفي الذي يقوم في أساس عملياته على معرفة الاقتصاديات البيئية، ومنع التلوث البيئي، واستنزاف الموارد والحد من التراجع البيئي، والتعرف على الأثر العكسي للنشاطات الإنسانية على المناخ والقطاعات المختلفة، لضمان تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.

وأكد الشوا على الدور الهام للقطاع المصرفي في مواجهة التداعيات حيال تأثير التغيرات المناخية على الاقتصاد بمختلف قطاعاته، مضيفاً أن مجموعة بنك فلسطين منذ تبنيها نهج الاستدامة في كافة عملياتها المصرفية والمالية، أولت أهمية خاصة في موضوع التغير المناخي، هذا إلى جانب الحفاظ على البيئة وحمايتها من خلال تعزيز مفهوم الاقتصاد الأخضر، إضافة إلى رعايتها للعديد من المشاريع والمبادرات البيئية المختلفة بالشراكة مع العديد من المؤسسات المحلية والدولية.

وبدورها قالت السيدة هايكا هارمجارت، المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط لدى البنك  الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية: " نحن فخورون بانطلاق المؤتمر الأول من نوعه حول إدارة مخاطر المناخ للقطاع المالي الفلسطيني. ونتطلع إلى إجراء مناقشات ثاقبة حول هذا الموضوع بمشاركة نظرائنا المحليين بما في ذلك سلطة النقد الفلسطينية وسلطة جودة البيئة. وكذلك من خلال خطابات المشاركين الإقليميين والدوليين. هذا المؤتمر سيكون نقطة البداية فقط ، ونأمل في العمل مع المؤسسات المالية الشريكة لنا لخلق مستقبل أكثر اخضرارًا واستدامة للاقتصاد الفلسطيني." 

يذكر أن انعقاد المؤتمر يأتي في ظل ما يشهده العالم من تغيرات مناخية، ألقت بظلالها على مختلف نواحي الحياة الاقتصادية والتنموية والزراعية، بما فيها قطاع المصارف، ما يستلزم الوقوف والتكاتف أمام هذه التحديات من خلال البحث عن حلول جذرية للحد من مخاطر التغير المناخي.